السبت، 18 يونيو، 2011

من كل بستان زهرة ..





نشيد تالتة تالت


تجاوباً مع ابنتي الغالية شيرين سامي وهذا النشيد ألفته
ذات يوم (مش حاقول من أد إيه )وكان من نصيبي
إني اكون الرائدة (المدرسة المسئولة )عن كل مايخص هذا الفصل
ومن الطرائف التي أحب أن ارويها هنا لأنها من أظرف وأطرف المواقف التي مررت بها هذه القصة :كنت في اول سنوات
تعييني وكنت ادرس مادة العلوم لجميع فصول المدرسة
(8 فصول )بحالهم ...وكانت المدرسة كلها دور واحد
على شكل حرف uوالفصول كلها ارضي ..يعني اللي ماشي برة
يسمع الكلام اللي بيدور في الفصول ..وكان فصل تالتة تالت ده
من أسوا الفصول في كل المواد وخصوصاًانه كان الفصل الوحيد
الفرنساوي عشان كل الطلبة فيه مجاميعهم بسيطة وبالتالي
مايدخلوش انجليزي ..وكنت انا من حظي السيء رائدة هذا الفصل
ومدرسة العلوم بتاعتهم ..وفي يوم من الأيام جه الموجه (المفتش)
وماكانش لسه دخل أي فصل ..وبعدين الراجل فايت
بالصدفة من قدام تالتة تالت دول ودول فضلوا قاعدين
وكأن على رؤوسهم الطير ..حتى مر الموجه من أمام الفصل ولم يدخل ....وما أن عبر الموجه باب الفصل ولم يدخل
حتى نطق الجميع بالصوت الحياني :الحمد للللللللللللللللللللللللللللللله ..وما أن انتهت الحصة وخرجت لألتقي
بالأستاذ ليون -الموجه -رحمه الله حتى سألني سؤال سريع وصريح وواضح :هم العيال دول مستواهم عامل إزاي عندك ؟؟؟
ورددت عليه بالطبع بمنتهى السرعة والصراحة والوضوح :
زي الزفت ..وفطسنا أنا وهو على روحنا م الضحك ..لأن الموقف كله كان مهزلة ..والحمدلله إنه كان شايف جهدي قبل كده في فصول تانية وإلا كانت حاتقلب بجد ..
المهم الفصل ده كان متعقد من الموقف العام اللي كل المدرسين
واخدينه منه فأنا عشان ارجعلهم الثقة بالنفس اللي هم مفتقدينها بشدة ..عملتلهم النشيد ده ...واسمعواكده :
احنا تالتة تالت ...كله تمام وثابت
ومهما الدنيا قالت ..حايفضل اسمنا
قالوا علينا كتير ..حكايات ولا في الأساطير
قالوا ده فصل خطير وبرضه ماهمنا
قالوا فصل فرنسي ..حانصبح فيه ونمسي
وليه يادنيا بتقسي ..علينا كلنا
فرنسي أو ألماني ..إيطالي أو إسباني
أمريكي والا يوناني ..دي العزة في دمنا
وكفاية كده عليكم



-رياضيات
للفنان حسين بيكار




علامة في علم الحساب محشورة في جداول الضرب
وعادات غريبة استوردها الشباب من بلاد الغرب
ويا ريتها علوم نافعة ..لكن تقاليع في غاية الكرب
000
وعلامة تانية ..شرطتين اشطر من ايدين حاوي
علامة شفت منها في حياتي الأهوال والبلاوي
علامة زي جذور الشر تنبت بلا تقاوي
علامة تخلي سعر الدهب أرخص من حفنة رغاوي
علامة في علم الحساب اسمها علامة يساوي ...!!!
000



علامة استفهام ؟


علامة كبيرةقد الجبل اسمها علامة استفهام
طول عمري شايلها على كتافي أسابق بها الأيام
لا مخلياني بالنهار ارتاح ولامخلياني بالليل أنام
ولا مخلياني ارجع ورا ولا أمشي خطوة لقدام
وياريتها سابتني لعمايا ..والا قادتلي شمعة في ضلام
000



يا معلمين الحساب



عايز معلم حساب يقوللي إيه الفرق بين ناقص وبين زائد
ويقوللي ليه إبن الحرام ماسك في ايده سبحة العابد
وليه علم الحساب ما قدرش يفصل الصالح من الفاسد 
وليه كل خطوة نجاح ما بتسلمش من نظرة الحاسد؟؟




-الذبيحة ..!!




لأول مرة في تاريخ البشرية أقيم مزاد من نوع
جديد ..مزاد لذبح المشاعر ..لذبح الإنسانة
التي في داخلي ..
أقيم المزاد ..وتوالى الذابحون ..وكلٌ يجرب
سكينه مرة وراء الأخرى ...وواحد وراء الآخر
..وتم الذبح ...وكان من نصيب أصدأهم سكيناً ..
ولأول مرة يتم الذبح دون دم أو صراخ
فقد كانت شروطهم لدخول المزاد ألا تنزف الذبيحة
وألا تصرخ وألا تراق دموعها ..
وبالفعل اقمت بنفسي السدود على عروقي وعلى محاجري
فلم تنزف نقطة دم ..ولم تنزل من عيني دمعة ..
فقد جف الدم في عروقي ..وتحجرت الدموع في المآقي ..
ولم أملك سوى كلمة واحدة .."سامحكم الله "..يامن ذبحتم
فيّ إنسانيتي ..وقتلتم فيّ مشاعري ..
سامحكم الله ..ولي الله
000000000.

6-أجمل ما قرأت
×لا تضع وقتاً في السؤال عن سبب دموعي ...امسحها .
×احسن ما يدلك على مستقبلك ...ماضيك
×كنت ابحث عن الهدوء لكي أفكر ..الآن ابحث عن الهدوء
لكي أبكي على ما أفكر فيه ....أنيس منصور
×قيل لسقراط :ماهي أفضل إمرأة في نظرك
قال :هي التي تعلمنا كيف نحب ونحن نكره
وكيف نضحك ونحن نتألم ..
×ما أضيق فكري ..ما دام لا يتسع لأي فكر..(ميخائيل نعيمة)






التدوينات 11،12،13،14،15،16،17،18في احتفالية شهر التدوين يونيو2011


نداء










ناداك القلب عبر الزمان

وظل النداء يردد صداه

يامن معك تذوب المعاني

فكل المعاني تعني الحياه

سمونا معاً بالحب حتى..

صرنا لانعرف أين مداه

دعوت الله صبحاً وليلاً

وهو المجيب لعبدٍ دعاه

أردتك نوراً وحباً لقلبي

فكنت قبساً بقلبي ضياه

شرعُنا الحب حيثُ ارتحلنا

فحيثما كان الهوى ..نهواه

رأينا كلانا ينطق حباً

دون أن تنبس بالهوى شفتاه

فلولا الحب ماكان لقانا

ولولا الحب ما بقيت حياه

زرعتُ آمالاً كباراً لعمري

وأنت معي نجدد صباه

يذوب العمرفي ومضةٍ

وتحيا الذكرى فوق الشفاه

نعيشُ ونحيا عمراً بلحظة

ونأمل من الزمن عمراً طواه

بنيت مع الحلم كوخاً وبيتاً

وكم من الأحلام تصدق رؤاه

مضينا شطر الحب لانبغي سوى

قلوبٌ بالحب تحيا الحياه

الجمعة، 10 يونيو، 2011

زقزقة ..للشاعر جمال الشاعر ..التدوينة11في إحتفالية شهر التدوين يونيو 2011


زقزقة

للشاعر :جمال الشاعر






من اي غصنٍ...

من أي كرمة ياسمين

من أي عشٍ تخرجين ...

وتنقطين الفجر فوق حدائقي..

وتهللين..

وتنقطين العطر فوق وسائدي ..

وتزقزقين ..

من أي دربٍ تقفزين ؟

وتنقرين الحب والأحلام

والشوق الدفين ..

من أي سربٍ تفلتين ؟؟

وتعطلين النوم عن أعماله

وتأخرين النجم عن ترحاله

وتلقنين الزهر سر الياسمين

من أي حلم تطلعين..؟

وتباشرين جلوسك اليومي في قلبي ..

وتباشرين هديلك السحري في سمعي

وتدغدغين مشاعري وتسافرين

من أي فصلٍ تهربين ؟

وتبعثرين الصيف فوق حقائبي

وتعلقين الشمس فوق نوافذي

وتباركين المشي في الطرقات مذهولاً ومقتولاً..

يقاذفني التشوق للحنين ..

من أي صوبٍ تدخلين ..؟

فيمر طيفك من دمي

وأصير مسلوب اليقين

من أي غصنٍ..

من أي كرمة ياسمين ..؟

من أي عشٍ تخرجين ..؟

إهداء خاص إلى عصفورة المدونات التي تزقزق يومياً

في آذاننا بأرق مايخطه قلم وأعذب ما ينبضُ به قلب
إلىريماس

مع أطيب امنياتي وأرق تحياتي


                                                                   من أ جلكم جئت اليوم ..وغداً اعود من أجلكم ...ان كان في العمر بقية ..إن شاء الله

إلي زوجي الغالي ..في ذكرى ميلاده..التدوينة 10 في احتفالية شهر التدوين..يونيو2011


إليك


كتبت قصيدتي من غير وزنٍ


فكم كنت لي رمانة الميزان


ماكنت كاتبة فيك لكن اليك


أهدي نواظري وخواطري وبياني


البحر هائج ..والمراسي بعيدة


وكيف لي بسفينة بلا ربان ؟


كنتَ لي درعاً ألوذُ به



كنتَ لي امني ومأمني وأماني

كنت سكني ومنزلي وعنواني

فأصبحت  بعدك "إمرأة بلا عنوان "

كم كنتُ اتمنى أن تكون ليَ ناعياً

لكنها هيَ إرادة الرحمن

أحسبك عنده في أمنٍ وراحةٍ

دونما شقوة ...دونما أحزان

أحسبك عنده في أطيب جنة

أحسبك في الفردوس ..بل أعلى جِنان

وأحسبني معك أكمل رحلتي

عساني قريباً التقيكَ عساني


 ومهما أقل فقد بقيت لديّ قصيدةٌ

في القلب.....لم تنطق بها الشفتانِ

من وجيب القلب اهدي إليك ...وحدك ..على البعدِ.....نبضات قلبي .

الخميس، 9 يونيو، 2011

التدوينة التاسعة ...قصيدة زينب للشاعر محمد ابو دومة ----احتفالية شهر التدوين يونيو 2011



زينب


للشاعر :محمد أبو دومة






إذا دق بابك يا صاحبي مرة


واحد من رعايا يهود الذين


هنا-دون سابق وعدٍ-يريد

مصاهرتك...

بماذا تجيب ..؟


تفكر ..ولاتندفع ..

تفكر..


فحتفك تحت لسانك يقبع..


اتصفق في وجهه الباب -يا واسع الباب-


..كيف وأنت فَتَحْتَهْ.. .. .. !!؟


أتتركه واقفاً بعد أن أرهقته الطوابق..،؟

..وهوالذي لايبدد وقته . .!

أتدخله باسماً ثم تنكر  زينب أختك ..؟

تدعي -مثلاً- أنها خُطبت لابن عمِ طواه التغربُ،

في فلوات الزمان المجرثم،كي يجمعَ المهر،

ثم يباغتها بالبشارة لكنه لم يعد...............،؟

فظلت تهس .............تهس،


إلى أن أتاها وباء فَتَكْ..،!

أقمتم لها مأتماً ذائع الصيت..،!

لحداً  جليلَ المحُيَّا...

ولكن....

جُثَّتها بالمساء اختفت !!

تُشَكِّل تقطيبة لتُغلِّف إعصار كذِبك!

كن فطناً..

واعياً بالحروف التي تستشيطُ بحلْقك..!

كن...

هو أخبر منك بما تواري بصدرك..

المدبّرهو..

والمُسيِّج فكرك..،!

هو السقف والأنف..!

يحفظُ عن ظهر قلبٍ مواليد بيتك ..،

يعرف أين ينام أبوك ..،

وفي أي وقتٍ يغافلكم كي يعانق ُ امك..

لديه عناوين زواركم...

وأسماء جيرانكم...

ويملك قائمةبالذي تحتويه الغرف...

سجاجيدكم...والثياب التي بالأجل...

..بقول الموائد...زيت المعونات ...

..ملح الطعام المشع ..،

وسعرُ الدقيق المكلِّف........،؟

.....يعرفُ...يعرفُ....يعرف....

ولذا.........دق بابك يا صاحبي سائلاً يد،

زينب ...أوطالباً لحم زينب ..!

تفكَّر ولا تندفع

أي مهر..،

بأي صنوف التعامل يدفع

فله ملكه،

وله بنكهُ،

وهو يضمن للأهل والبيت ،

أنّ الجميع سيشبع..

-بماذا إذن تتقي ورطتك!؟

..تصرخ..، تحتج بالعم،بالخال،

رؤوس العشيرة..،....لوم الفروع..،

رواة المثالب ...!؟

حيلة فقدت طعمها

أنت تعلم ان الجميع إليه سعوا

خلسة خلسة سايروه

خلسة خلسة ساروره

جالسهم كلهم

وآخرهم..،

أب زينب!!

-فأين مفرك!؟

....تقول بأن العقيدة تمنع!!؟

يغيرها عند شيخ..

يوثقها بالشهود..

يذيلها بالنسور...الصقور التي تشتهيها...

فإن تم عقد القران..،

رجع.......

-أترفع مظلمة للقضاء،

تشكك فيما وقع..!!؟

إرفع..!!

من صاحبي سوف يقرأ،

أو ..من..سيسمع ..!

تفكر ولا تندفع..

تعود إلى دمك الرعشة المستكينة،

تستل سكينة ..،

ثم تدفنها في فمه..!!؟

تدُس شروط التغاضي لك،

الصمتُ في لقمتك..

تروح كمن راح قبلك

نذرف-نحن الأحبَّة-بعض الأناشيد،

حول اعتراض تسجيَّ،...،

ونبكيك وقتاً ..

وننساك..،

حتى يهل عريسٌ جديدٌعلى باب زينب ،

يدري بأن العقيدة تمنع ..!!

-فماذا يكون !؟

أترفض..!!؟

هذا الذي يبتغيه،

هي السقطة المشتهاة  ليعلن:

أنك تطعنُ بالظهرِ كل بنود التقوقع..

تحيَّرتَ يا صاحبي

تحيَّرْتَ،

أدري...

فأنت بأي الإجابات بُحت

بأي الإجابات لَمْ

يظل يدق..يدق..يدق..إلى ،

أن توافق زينبْ

ولكن زينب...

هل..!؟

هل تفرِّط زينب ..!؟

ملحوظة :تحية خالصة الى الصديق الشاعر محمد أبو دومة ودعواتي له بالصحة ..




                    
من اجلكم جئت اليوم ...وغداً اعود لكم ..ان كان في العمر بقية ...ان شاء الله..زيزي

الأربعاء، 8 يونيو، 2011

ومضات روح :3-كلمة الحب___التدوينة الثامنة----احتفالية شهر التدوين:يونيو 2011


ومضات روح

3-كلمة الحب








كلمة الحب اللي بيها 0000 تملك الدنيا ومافيها


قولها للطير ..للشجر 0000للناس ..لكل الدنيا

قول...قول...قول...0000قول الحب نعمة ...مش خطية


الله محبة....النور محبة ...الخير محبة ....يا حبيبي


000000000

حقاً .....ما أجملها من كلمة....كلمة الحب


كلنا نعتقد أن كلمة الحب هي كلمة يقولها الرجل



في أذن المرأة إستمالة لها فتبادله مثلها...


وننسى جميعاً أن الحب كلمة شاملة أقام الله عليها


الدنيا ..فلولا حب الله للبشر لما أقام لهم تلك الدنيا


وسخرها جميعاً لهم ....ولولا حب البشر لله


خالقهم لما عبدوه ..فما قامت العبادة إلا على الحب


ولما قال أحدهم لأمرأته حين يهيم بها عشقاً


"أحبك حب عبادة "..أي أقصى درجات الحب

فعلاً الحب ليس خطية ..بل هو تكملة أي كلمة

لكي تعطي معنى جميل :حب العمل-  حب العلم

حب الطبيعة-حب الوطن

وما أحوجنا  في زماننا هذا أن نعطي أولادنا

جرعات من ذلك الحب حتى ننشيء أجيال قائمة

على الحب..وننشيءأسر تعلم تماماً أن

الله محبة ....النور محبة ....الخير محبة


الثلاثاء، 7 يونيو، 2011

انا وانت -----شعر----اليوم السابع في احتفالية التدوين يونيو2011



أنا...وانت








أنا وانت..بسمة الدنيا لنا ..بعد العبوس


أنا وانت نسمة في وسط الهجير ..فاتت تبوس

00000000








أنا وانت..كلمة اتقالت ..من غير كلام

أنا وانت ..لحن وغُنا

تغني إنت اقول بأحبك

وأغني أنا تقول أنغام

00000000







أنا وانت..كنا في الغيب حكاية

كتب القدر بدايتها ...

وكتبنا احنا النهاية

00000000







أنا وانت ...ضحكة اترسمت وسط الدموع

نبضة واتحست بين الضلوع

00000000






أنا وانت ...خطاوي ماشية عالطريق

شايفينه ضي يطفي في قلوبنا الحريق ...

0000000000





انا وانت ..مع كل ضحكة شايفين صورتنا بتترسم

ومع كل دقة قلب حلوة بتبتسم

وحانعوز إيه من الكون دا كله مهما حصل

مادام عيوننا قبل مانمد الإيدين ..قالت قسم

من قلب محب دائماً :زيزي



جئت اليوم من اجلكم ..وغداً اعود من اجلكم ان كان في العمر بقية ...إن شاء الله ..زيزي

تنويه عن مدونة دكان صالح ...

تنويه
 
كنت اقوم بالمرور في بعض المدونات التي عرفتها مؤخراً
 
وأسعدتني جداً مدونة "دكان صالح "وتوابعها
 
ومن كتر عشقي لها مكثت بها أكثر من
 
ساعتين..وقررتأن أسعدكم معي..
 
وياريت يبقى فيه بيننا معاهدة غير موقعة
 
إن اللي يلاقي حاجة حلوة يقول عليها لصحابه
 
من المدونين ..فأكيد مش كل واحد حا يعمل
 
زي حالاتي ويقف في سوق التلات
 
ويقول أنا عندي مدونة حلوة قوي
 
بتفتح وتغمض وتقول ماما وبابا
 
واللي يعلق فيها مرتين ..التعليقة
 
التالتة ببلاش..مش كل الناس كده
 
ولسه أنا قريب حاقولكوا على مدونة
 
تانية حلوة قوي..بس حاخلي التنويه ده
 
لمدونة الأستاذ صالح بس ..
 
عشان فعلاً حاتغرقوا فيها وحاتطلعوا كل
 
شوية براسكم...زي الوزة تنطروا المية
 
وترجعوا تاني ..وادعولي وابقوا قابلوني
 
لو حد فيكم لقى وقت يكتب حاجة !!
 
ماتخافوش حاتلاقوا نص ساعة تكتبوا بوستكم
 
وترجعوا تاني..وهو على فكرة فاتحها من 31-12-2007
 
ياللا هيصوا..بس اللي يروح هناك ماينساش
 
يقول إنه جاي من طرفي ..عشان حاخد على
 
كل راس جنيه معدن ..شفتوا بقى الثروة اللي حاتهبط عليّ
 
والعنوان هو:http://salehspace.blogspot.com
 
والعنوان الثاني هو :http://saleh"sdukkan.blogspot.com
 
تحياتي ..وفي انتظاركم مرة تانية عشان
 
تدخلوا عندي بقى وإلا حاتبقى وقعتكم بيضة ...تحياتي


الاثنين، 6 يونيو، 2011

إلى أطباء القلوب...التدوينة السادسة في احتفالية شهر التدوين ...يونيو2011




إلى أطباء القلوب








ياكل أطباء القلوب 00000هل تسمعون قصتي


ولو قصصت عليكم 00000 ماقد أحاط بمهجتي


هل تسمعون وتذكرون 00000 كم حالةٍكحالتي

أم تراكم تضحكون 00000 ولا تعبأون بحيرتي

وهاأنتم تنظرون 00000 فلأقصُ روايتي

000000000000








أصبحتُ في يومٍ اذكر 00000 من عمر دنياياوأيامي

أنام واصحو في كبدً00000 أكتم آهاتي وآلامي

أتوه وأحلم في صحوي00000 وأفيق على صرخة أحلامي

فلا أجد سبباً لسكوتي 00000 أو أجد سبباً لكلامي

أسمعُ ..أضحكُ..اتكلمُ00000 أو أكتب فتكسر أقلامي

ماهذا القابعُ في صدري؟00000أحمله في صحوي ومنامي

000000000000







وذهبتُ لطبيبٍ أشكو 00000فنظر في عينيّ وحدّق

قلت ماذا في عيني؟؟؟؟000000أتراه قد طل وأشرق ؟؟؟

أترى صورته قد إنطبعت 00000على حدقة عينيّ؟؟؟...تحقق!!

قالَ أراه في عينك 00000..ومن داخل عينيك سينطق

قلتُ وأين سأخفيه؟؟؟00000ياويلي من عينٍ تصدق

أتراني أغمض عينيّ00000أم أحنو بجفوني وأطبق


000000000000








وذهبتُ لطبيبٍ آخر 00000اسأله عن موطن دائي

فأسر في أذني سراً 00000وطلب تحليلاً لدمائي

رباه ....حبيبي ....أوَ تدري00000وجدوك تسبحُ بدمائي

ووجدوا صورتك الحلوة00000مع كل كرةٍ حمراءِ

تصعدُ من قلبي لرئتيّ00000وتنامُ بجانب احشائي

أصبحتُ أنتَ فصيلةُ دميّ00000فلا ألفٌ كنتُ ولاباءِ

00000000000







وعدتُ أدراجيَ نشوىَ0000000لاأرجو شفاءً من دائي

إن كانَ دائي هو حبك 00000فنعمَ الداءِ بلا دواءِ

وصورتك الحلوةِ تؤنسني 00000ملامحُكَ اختلطت بدمائي

وقلبي يزغردُ في صدري00000ويشكرُ كلُ أطبائي

فلولا الحبُ ماخرجتْ00000من قلبي أحلى الأشياءِ

ولولا الحبُ ماانطلقت 00000من قلمي أجملُ أنبائي

00000000000






سأظلُ أحبكَ ما عشتُ00000 وأصون الحبُ بأعماقي

فإن خرجت روحي من جسدي 00000سيظلُ حبي لكَ باقٍ

في كلمةِ صدقٍ تسمعها00000يوماً من قلبٍ مشتاقٍ

أو نظرة حبٍ في حبٍ00000ترها في عيون العشاقِ

أو لمسةِ شوقٍ أو لهفة00000 في حضنٍ من بعد فراقٍ

ستراني في كل اولِئكَ00000وتدرك عمق أشواقي

                                              
                   من قلمي المحب :زيزي




                                                               
         من أجلكم جئت اليوم ...ولأجلكم أعود غداً إن كان في العمر بقية ..إن شاء الله...



الأحد، 5 يونيو، 2011

لحظة من حوار ....اليوم الخامس من احتفالية التدوين ..يونيو 2011



لحظة من حوار




ليس الحوار بينك وبين شخص تحبه هو الكلام


تقوله في حذر والكلام يرد به بمقدار ...


ليس هو "الصمت"تفرضه على نفسك

و"الصمت "يتشبث به كطوق نجاة ....

ليس هو الفكرة يضعها العقل في مختلف


الموازين قبل أن يعطيها تصريحاً بالمرور

إلى الآخرين ...





 

وإنما هو لحظات من الزمن تغلبك وتغلبه ..


كحنان أمٍ أشفقت على ولديها التوأمين


فخطفتهما إلى صدرها ...


مثل هذا الحنان هو لحظة الصدق بلا حدود ..


وزمن الطهر يميز بين رنين الكلمات

وقيمة الصمت ..

وهونفسه جوهر الحوار بين صديق ....وصديق

                              رشدي صالح

ملحوظة :يرجى ممن يقرأ هذا البوست أن يمر على البوست السابق مباشرةً لأنني كتبته قبل هذا بوقتٍ قليل لأتمكن من اللحاق باليوم الخامس ...تحياتي وشكري
                                                                              
                                                                                    من أجلكم جئت اليوم ...ولأجلكم اعود غداًإن كان في العمر بقية

خاسرٌ من يثقب النهار....اليوم الرابع من احتفالية التدوين .....يونيو2011



خاسرٌ من يثقب النهار
 

خاسرٌ من يثقب النهار لينعم وحده بالضوء ...

من يثقب قاع الليل ليملأ كفيه بالهدوء

من يثقب قلب انسان آخر ليزرع فيه الخوف

من يثقب سيرة الموتى ليسرق منها وشاحاً

من يثقب الكلمة البريئة ليجعلها غارقة في الخطيئة

من يثقب الرحمة بين الناس ليضع مكانها الجفاء

من لا يهتز بالشجاعة عندما يرى طفلاً يضحك

من يسحق الأشياء العظيمة ليأكل من هذا الدقيق خبزه

خاسرٌ.....

لأنه كمن يريد أن يهدم الجبل لكي يتسلقه ....

رشدي صالح


جئت هنا من أجلكم ...وساعود بعد قليل لأجلكم أيضاً..زيزي

السبت، 4 يونيو، 2011

موسمية أنا .....اليوم الثالث من احتفالية شهر التدوين ---يونيو2011




موسمية أنا





قال لي حبيبي :أراكِ في المواسم

موسمية أنا في عيون من أهوى

ولم يدرِ حبيبي أن حبي له دائم

حتى وإن لم يرنِ سوى في المواسم

0000000




ما أروعه حبيبي انتظار المواسم

ماأجمل الطيور حبيبي والحمائم

وهي تغدو ما بين السحب والغمائم

مهاجرة بالحب في المواسم

0000000





ما أروعه حبيبي انتظار المواسم

ما أجمل الورود حبيبي والمياسم

متفتحة في الربيع للنسائم

تحمل إليها الحب ..في المواسم



0000000




فلا تلومني حبيبي إن جئت في المواسم

أحمل في جعبتي الحب والتمائم

فما تخفيه القلوب طوال عامٍ

قد تقوله الأعين ...في المواسم


0000000

0000000

من اجلكم جئت ..ولأجلكم اعود بعد قليل ان شاء الله

الأربعاء، 1 يونيو، 2011

الرسم فوق الحرير - اليوم الثاني لإحتفالية شهر التدوين


اليوم الثاني

الرسم فوق الحرير

قالوا لي ..ما أيسر أن نرسم

أن نلهو بالفرشاة فوق حرير

نرسم وردة ...نرسم شجرة

أو عصفورٌ
 ...كيف يطير

وأنا

أنا لاأدري كيف يكون الرسم ...

ولا كيف يصير ...

0000000

أنا شاعرٌ..أرسم بالكلمة..

فتصير إحساساً وشعور ..

أضع الكلمة ..جوار الكلمة

فتضيء الدنيا ...من حولي بالنور

وأحس المعنى في قلبي يتفجر

بركاناً ..ويثور

00000

أنا إنسانٌ...

يعيش ويحيا على الكلمات ...

أنا إنسانٌ...

نبض الكلمة يخرج من ذاتي ..

أحس الكلمة ..مكتوبة ..مقروءة ...

فهي .....حياتي

000000

فعلى قدر صدق الكلمة ...

ينفتح القلب ...

فتنقش فيه الكلمة ..

ينبوع حنان ...


أو تحفر فيه الكلمة ..

بئراً من حب ..

000000

قد تحيي فيه الكلمة...

موت الإنسان ..

فتصير الكلمةمنديل ...

منديل حبٍ وحنان ..

يمسح عن قلب الإنسان ..

دمع الأحزان ...

000000

أو قد ترسم فوق القلب حروفاً..

فيصير القلب حريراً مجدولاً...

تغزل منه الكلمة قارب وشراع ..

أوترسم فيه الكلمة ..

عصفوراً وشعاع ...

0000000

أو تجعل منه الكلمة وردة..

أو تجعل من ذاك الإنسان ...

شجرة ظلٍ في يومٍ حار ..

تمسح عرق تصبب ...

فوق جبينٍ مُتعب..

0000000

قدتروي الكلمة يوماًعطشاً...

أو تردع عنك الكلمة طيشاً...

أو تصبح يوماً قمحاً أو عيشاً..

آه ..ما اعطرها تلك الكلمة ...

0000000

قد نرسم بالكلمة طفلاً...

أو نصنع بالكلمة بطلاً..

أو نشفي بالكلمة عللاً..

آه ...ما أخطرها تلك الكلمة...

00000000

قد ننبش بالكلمة ذكرى ..

أو نحيي بالكلمة فكراً...

أو نسبق بالكلمة عصراً...

آه ....ما أروعها تلك الكلمة ...

00000000

أرأيتم ...كيف يكون الرسم

بلا فرشاة...بلا ألوان ...

وكيف يقول القلم ...:

أنا فرشاة الشاعر ...

و..أنا مرآة الإنسان

0000000


جئت اليوم من أجلكم ...وغداً من أجلكم آتي إن شاء الله..زيزي