الأربعاء، 19 أكتوبر، 2011

تابع :التعليم في مصر

وتابع :التعليم في مصر
التعليم الإبتدائي
انتهينا من مرحلة التعليم التمهيدي
والتي تشمل مرحلة الحضانةواتفقنا
أن تكون هذه المرحلةموحدة المناهج
في المدارس الحكومية والخاصة..
والآن سينتقل الطفل إلى مرحلة
التعليم الإبتدائي وسيكون عمره عند دخولها خمس سنوات ونصف وهذا سن موحد في المدارس الحكومية والخاصة ..
مدة هذه المرحلة التعليمية ست سنوات
منقسمة إلى مرحلتين
أ- الثلاث سنوات الأولى
-وفيها يدرس الطفل مادتي اللغة العربية والرياضيات
حسب منهج معد من قِبَلِ اخصائيون
تربويون ويعتمد على الإبهار في الصور والموضوعات
-كما يعتمد على الإجابة عن كل الأسئلة التي قد ترد لذهن الطفل عن البيئة المحيطة به ..
-ولا ننسى تدريبه على الخط الجميل في حصة مخصوصة للخط العربي وكراسة بسيطة جداً للخط لا تعتمد على كثرة الكلمات بقدر ما تعتمد على تعليم التلميذ كيف يكتب بالنقاط والأسهم
-وكما ذكرت سابقاً أننا يجب أن نعلم المدرس أولاً كيف يحسن خطه وكيف يتعلم قواعد الإملاء الأساسية..
-في منهج الرياضيات يجب أن يتعلم
الطفل العمليات الحسابية الأساسية جمع -طرح- قسمة -ضرب
وتقسم هذه العمليات بأنواعها علي السنوات الثلاث مع مراعاة النمو العقلي في كل سنة ..
-في منهج اللغة العربيةيجب
أن يتعلم الطفل الفرق بين الإسم والفعل ...وبين الفعل الماضي والمضارع ..وفعل الأمر ..
يتعلم ايضاً حروف الجر واسماء الإشارة
وما شابه من القواعد البسيطة ..
-نبدأ في تعليم الطفل اللغة الإنجليزية قليلاً قليلاً وتكون المناهج التي تدرس في المدارس الحكومية هي نفسها التي تدرس في المدارس الخاصة..إلا في مدارس اللغات فيسمح لها بجرعة اكثر تركيزاً في اللغة الإنجليزية..
-الكمبيوتر: يجب تعليم اساسياته وكيفية استخدامه في مراجعة ما يدرس في المدرسة ويجب أن يتاح الكمبيوتر بأسعارمعقولة وبالتقسيط البسيط جداً..لكل بيت ..
-الدين :توضع مناهج الدين الإسلامي والمسيحي وفق خطة قومية تحدد الأهداف التي يجب أن يتعلمهاالطفل في هذه المرحلة ..ويستحب تجميع الأطفال المسيحيون جميعاً في فصل واحد حتى يبقوا في فصلهم في حصص الدين ويمكن في هذه الحالة ان يخرج باقي اطفال الفصل "المسلمون "ليتجمعوا في فصلٍ ما في حصة دين مشتركة للفصلين..
ملحوظة هامة جداً :يجب أن تخلو مناهج اللغة العربية لجميع المراحل من أي موضوع يحتوي على نص ديني أو حديث شريف ويكتفى بحصص الدين لتدريس هذه الموضوعات ..
ملحوظةأخرى :يجب الا تكون مادة التربية الدينية مادةاختبار نجاح ورسوب ولكن يجب ان يوضع لها مسابقات سنوية معتمدة بجوائز قيمة ويشترك فيها الجميع ..ويجب ان تكون هذه المسابقات لكلاً من المسلمين والمسيحيين (يعمم هذا لكل السنوات والمراحل )
-الأخلاق:يجب ان تمارس حصص الأخلاق عملياً بتوسع وأن يخرج الأطفال في رحلات بسيطة
لكي تمارس على مستوى التعاملات مابين الطفل وبين المجتمع الخارجي ..ومازلنا في مرحلة الترابط بين المنزل والمدرسة في هذه النقاط ..حتى يشب الطفل على أن المجتمع كله ينظر للأخلاق نظرة واحدة
في البيت والمدرسة والشارع..
- الإختبارات :في هذه المرحلة مازلنا نعتمد على التقييم الشامل للطفل ثم يجمع هذا التقييم على مستوى العام الدراسي مع اشتراك لجان تقييم للأطفال من مجموعة من الموجهين..
وما زال تقييم اولياء الأمور للمعلم موجوداً
ومازال تقييم الموجهين موجوداً كما ذكرنا من قبل ..
ملحوظة:تقييم الطفل هنا يتم بكلمة واحدة امام كل مادة من المواد: (اجتاز) ..أو (له تقييم آخر)..
ويتم التقييم الآخر بعد مراجعة المادةللطفل خلال أجازة الصيف وفي كل الأحوال يجب ان ينتقل الطفل للصف التالي مع زملائه وفي نفس الفصل ..
فالتقييم هنا لمجرد أن يحس الطفل ان هناك من سيهتم بمعرفةمدى ما استفاده
وبالتالي يهتم ولي امره بالترابط مع المدرسةويهتم بما يأخذه الطفل من مناهج ..
ملحوظة :هذه المرحلة يجب أن تخلو من التقييم بالدرجات حتى في اثناء العام توضع في الدفتر الخاص بالطفل نجمة أو شكراًللطفل المميز أو ملحوظة لولي الأمرفي حالة ضعف الطفل في استيعاب شيء ٍ ما

ملحوظة: يجب أن يخصص شهر في بداية كل عام دراسي جديد لمراجعة ما أخذه الطفل في العام السابق حتى تكون معارفه متصلة دائماً..
- مازلنانقدر للمعلم جهده وفي نهاية العام تقيم كل مدرسة مهرجاناً لتكريم المعلمين جميعاً ..دون تمييز ..ويحضرها جميع التلاميذ وأولياء امورهم للصفوف الثلاث الأولى
وفي كل هذا الجهد يجب أن يراعي الجميع ضمائرهم لأن الجميع هنا سيتناولون الطفل من يدٍ ليد ومن ضميرٍ لضمير..ويجب ألا ينتقل الطفل اوتوماتيكياً من سنة لأخرى ..بل توضع الأهداف الصغيرة التي يجب أن يحققهاالطفل مع كل سنةدراسية بل مع كل شهر دراسي ولن يتم ذلك سوى بأن يقف ولي الأمر مع بداية العام على مايجب أن يكتسبه الطفل مع كل شهر ..
-مجالس الآباء:من مناّ عندما يذكر أمامه لفظ "مجلس الآباء "لم يرد على ذهنه مباشرة ان المدرسة تطلب اولياء الأمور لكي تطلب منهم "تبرع "للمدرسة بشكل أو بآخر ؟؟؟؟؟
نحن نريد مفهوم آخر لأولياء الأمور :
نريد أن نجتمع بأولياء الأمور لنناقش الآتي:
1-كيف يمكن التواصل مع ولي الأمر :اجتماع شهري أوارسال رسالة في دفتر التواصل "الذي يجب أن يحمله كل طفل "أوتليفونياً مع الأب او الأم..
2- مناقشة المناهج التي ستدرس للطفل في هذا الصف"يجب أن يكون الإجتماع لأولياء أمور كل صف على حدىَ"..
ومدى مشاركة اولياء الأمورفي الترابط بين المنزل والمدرسةفي تحقيق الأهداف
المرجو تحقيقها خلال مدد زمنية قصيرة ومتواصلة ويُسلَّم كل ولي امر تلك الإستمارة التي تحدثنا عنها قبل ذلك لمتابعة ما يحققه ابنه من اهداف متفق عليها..حتى إذا ما انتهى العام الدراسي كانت جميع الأهداف محققة..
وكان المعلم يستحق التقدير الذي سيناله إن شاء الله ..ولنا وقفات أخرى قريبة إن شاء الله 

هناك 12 تعليقًا:

مدونة رحلة حياه يقول...

السلام عليكم
جزاكم الله خيرا امى على مجهودك الرائع
تحليلك وتفكيرك من واقع تجاربك اضفى جمالا بديعا على السرد
انتظر باقى الخطوات
شكرا لك

zizi يقول...

محمد متولي انا اللي باشكرك على تشجيعك واتمنى اني اقدر اعمل حاجة لمصر ..تحياتي وشكري

سواح في ملك اللــــــــــــــــــه- يقول...

ماشاء الله علي الافكار

بس دي محتاجة مجهود كبير اوي ياست الكل

خاصة مادة الخط العربي

ولاخطاء الاملائية

تحيتي

دعاء العطار يقول...

كلام جميييل وكلام معقول مقدرش اقول حاجه عنه

بجد فيه فى مصر ناس عندها افكار كتيره جدا وجميله .. لكن للاسف لا يتم استغلالها

يارب نشوف بكره مصر احلى خاصة التعليم لانه لو صلح التعليم صلحت مصر كلها

دمتى بكل الخييير ^ ___ ^

ابراهيم رزق يقول...

zizi العزيزة الذيذة

يا ريت و الله تمسكى الوزارة

ملحوظة تصدقى كراسة المتابعة المطبوعة من المدرسة تقريبا لا يكتب بها الا فى حالة التاخير فى دفع المصروفات اللى دايما فى الغالب
هههههههههههههه

تحياتى و تقديرى و حبى
زنجا زنجا

محمد الجرايحى يقول...

لى مداخلة
اللغة العربية لاتستقيم إلا بوجود نصوص من القرآن الكريم والحديث الشريف هذه هى المنابع الصافية للغة العربية.

هناك تقييم ، وتقويم
التقويم عملية أشمل وأعم وهذا مانحتاج إليه.
التقويم يشتمل التشخيص لنقاط الضعف والقوى لدى التلاميذ ، ثم يتبع التشخيص العلاج .

أشكرلك سيدتى اجتهادك الطيب
بارك الله فيك وأعزك

zizi يقول...

سواح في ملك الله ..بالتأكيد هي عايزة مجهود للتحقيق لكن الأفكار العظيمة بدأت بأحلام صغيرة ..لك الشكر والتقدير ..

zizi يقول...

ياريت يا دعاء يسمع منك ربنا وعلى فكرة انا من هنا باوجه نداء لكل الشباب فيه موقع حلوقوي على الفيسبوك اسمه: حانجمع مليون مصري(الشعب يريد أخلاق الميدان )وحانبني بلدنا من ثورتنا ..وفيه له موقع إسمه :http://www.hnbny_msr.TKالناس دول عاملين شغل حلو جداً وهم جادين في دعوتهم لخير مصر..ياريت يا شباب تدخلوا حاتتبسطوا قوي ان شاء الله ..تحياتي وشكري

zizi يقول...

ابراهيم العزيز اللذيذ (اشمعنى انت )..الله يخليك على الكلام الحلو ده أهي كلها احلام ماهو لما محمد متولي حايبقى رئيس جمهورية بقى حا يعملني انا وزيرة تربية وتعليم "كوسة بقى "اللي كنا لسة جايبين سيرتها النهاردة مع ناس قرايبنا مانعرفهومش ..وبعدين بقى انا حاضطر الف على كل المدارس بالتوك توك احسن محمد يطين عيشتي لو رحت بعربية او بتاكسي ..امال ..ده حايمشينا عالعجين بس حانلخبطه برضه امال ايه ..أما عن كراسة الملاحظات فطبعاً احنا ما شاء الله اهم حاجة عندنا الفلوس تندفع والعيال انشالله ماعنهم خدوا حاجة ...وزنجة زنجة..نقينا عليه لما وديناه ورا الشمس الله يرحمه بقى..تحياتي وشكري

zizi يقول...

استاذي الفاضل محمد الجرايحي .زمداخلتك لها قيمتها لكن اراهم في الآونة الأخيرة لهم ملاحظات على احتواء منهج اللغة العربية على نصوص قرآنية وأحاديث ..وممكن نعالجها بأن تتناول كشرح لإذكاء قيمة اخلاقية معينة ولا يقرر حفظها ..ومتهيألي كده يبقى تناولناها بوجه عام ..
أما التقييم والتقويم فالتقييم من إعطاء قيمة معينةللجهد المبذول ..وممكن يكون التقويم فعلاً لتصحيح سلوك معين وبالتالي تزيد القيمة المكتسبة من هذا الجهد المبذول ..وما تتصورش أد إيه المداخلات دي بتزكي فيّ نوع من التفكير
الواحد من كتر القعدة لوحده ما بيفكرش وما يتناقشّ كده كتر خيرك يا أستاذ محمد والله ...

faroukfahmy58 يقول...

بمناسبة ترشيح شيخ الناقدين واعظم ساخرينا ابراهيم رزق لكى لان تتولى وزارة التربية واللاتعليم
فرجائى الا تنسى العشرة فى حجز منصب مهم لى فى الوزارة
فسوف يكون لى سيارة حكومية استغلها فى ذهابى وايابى ونزهاتى
سيكون لى سائقا يفتح لى باب السيارة عند دخولى اليها ويسرع بحمل حقيبتى الفارغة من اى اوراق سوى ورقة بخط ام العيال بطلبات الاسرة من السوق
سيكون لى سكرتيرة جميلة تفتح لى مكتبى عند هلولى المشرف يسببق نورها نور المكتب ولا تنسى ان تنير اللمبة الحمراء التى تزيد من اهميتى وراحتى عند الحاجة ةتر على مكالماتى الخاصة قبل العامة المقلقة , وتحكم كرسى مكتبى قبل جلوسى لكى امارس عملا لا عمل فيه
الفاروق

zizi يقول...

استاذي الفاضل استاذ فاروق ..والله مانسيتك وازاي انسيكبير المعلقين ..انا بس جالي موضوع الأخ أيمن ده فأخذني من نفسي شوية ..بص يا سيدي ما هو دلوقتي ومع الرياسة بتاعة محمد متولي مش حاينوبك حاجة من الوزارة ..يعني لا سكرتيرة ولاعربية ولا حاجة من ده كله وارجع لمدونة رحلة حياةحاتلاقي عنوانها مكتوب عندي وانت تشوف محمد حايعمل ايه في من تسول له نفسه انه يكون رئيس أو وزير ..خلاص زمن الدلع ده انتهى ..وعشان كده خلينا كده انا وانت زي ماحنا على الأقل شفنا ايام عز برضه "انت بتقول عز ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟"يبقى انت اللي قتلت بابايا ....ههههههههههههههههههه