الاثنين، 12 سبتمبر، 2011

مسيرة الإنسان ..الى امام ام الى وراء ؟مبحث لقصة آدم عليه السلام+تحديث


مسيرة الإنسان


إلى أمام ..أم إلى وراء؟+تحديث عن آدم وحواء


سألني الصديق العزيز والإبن الفاضل

خالد"سواح في ملك الله "عما فعله آدم بعد نزوله للأرض..


ولما كان هذا السؤال ليس له إجابة مباشرة في كتب القصص


التي تتعرض لحياة الأنبياء..وقد اثار في سؤال خالد


فضولي في البحث ..وبعد مشقة وجدت هذا المبحث في كتاب


"التفسير القرآني للقرآن "للعلامة عبد الكريم الخطيب


والمبحث بعنوان "مسيرة الإنسان الى أمام أم الى وراء ؟"


قال تعالى :"لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم -ثم رددناه

اسفل سافلين -إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات فلهم

أجرٌغير ممنون "



في توكيد هذا الخبروهو خلق الإنسان في أحسن تقويم -

إشارة الى كثير ممن تشهدعليهم أفعالهم بأنهم ينكرون

خلقهم القويم هذاولا يعرفون قدره فينزلون الى مرتبة الحيوان

ويسلمون قياد وجودهم الى شهواتهم البهيمية


غير ملتفتين إلى ما أودع الخالق من عقل حمل امانة

أبت السموات والأرض والجبال أن يحملنها


وأشفقن منهافضيع الإنسان هذه الأمانة


ولاكها في فمه كما تلوك البهيمة العشب

وهذا ما يشير اليه قوله تعالى:

"ثم رددناه أسفل سافلين "

وانتقل من عالم الإنسان إلى عالم الحيوان

فلم يصبح إنساناً ولم يعد حيواناً

يقول الأستاذ الإمام محمد عبده عن الإنسان وخلقه في أحسن

تقويم و رده إلى أسفل سافلين " وما اشبهه -أي الإنسان -

في حاله الأولى-بثمرة التين -تؤكل كلها -لا يرمى منها شيء

..والإنسان - أي في حاله الأولى- كان صلاحاً كله

لم يشذ عن الجماعة منه فرد

تلك كانت ايام القناعة بماتيسر له من العيش
وشدة الإحساس بحاجة كل فرد إلى الآخر في تحصيله
وفي دفع العوادي عن النفس ..تنبهت الشهوات بعد ذلك
وتخالفت الرغبات فنبت الحقد والحسدوتبعه التقاطع

واستشرى الفساد بالأنفس حتى صارت الأمانة عند بعض
الحيوان ..أفضل منها عند الإنسان فانحطت بذلك
نفسه عن مقامهاالذي كان لها بمقتضى الفطرة
وقد كان ذلك ولا يزالحال اكثر الناس

فهذا قوله "ثم رددناه أسفل سافلين "
أي أن الإنسان كان في حياة الغابةبين الحيوان لا يتكلف
لحياته أكثر مما يتكلف الحيوان
كان في هذه الحياة خيراً منه في حياة المدن وما ولد له
عقله فيها من قوى سخربها الطبيعةواستودع منها كنوزها
المودعةفي كيانها..

ولو صح ما قاله الإمام لكان معناه ان الحياة الإنسانية

تسير إلى الوراءوهذا مالا تسير عليه الحياة

ولا ماتقتضيه سنة التطور في الكائن الحي نفسه..فالإنسان
بدأ من طين ثم صار خلقاً سوياًفي أطوار ينتقل فيها من
أسفل إلى أعلى..كذلك الشأن في عالم النبات

وانه لأولى ان تكون هذه النظرة مقصورة على الأفراد في انواعها

لا على الأنواع في افرادهابمعنى أنّ الأفرادتدور في فلك محدود

يكون لها فيه شروق وغروب وصعود وهبوط
وازدهار وذبول ونضج وعطب ..
أما الأنواع- مع ما يقع في افرادها من تحول وتبدل-
فهي سائرة إلى الأمام أبداًمتطورة الى ماهو
أحسن وأكمل..والشاهد على ذلك الشرائع السماوية نفسها ..
فما كملت شريعة السماءإلا في الشريعة الإسلامية
التي التقت مع الإنسان بعد هذه الدورات الطويلة
الممتدةمن مسيرة الحياة الإنسانية
فهذا هو معيار الإنسان ووزنه الذي يوزن به !
ودورة الإنسان هذه على هذه الأرض هي دورة جزئيةفي فلك الوجود ..إذا غربت شمسه على هذه الأرض..
طلعت من جديدفي عالم آخر هو عالم الخلود ..
اما قوله تعالى "فرددناه اسفل سافلين"

فهذا حكم على الإنسان في أفراده لا في نوعه

فالإنسان -كفرد- يولد في أي زمن من أزمان
الحياة الإنسانية في أحسن تقويم بما أودع الله فيه من عقل مبصر
وفطرة سليمةثم ان كثير من الناس يطفئون نور عقولهم بأيديهم
ويغتالون فطرتهم بشهواتهم فيفسدون وجودهم الإنساني ويردون إلى عالم الحيوان ..
وقليلٌ منهم يحتفظون بوجودهم الإنساني -عقلاً وفطرة-فيكونون -شاهداً قائماًعلى أن الإنسان - -في كل زمن هو خليفة الله في هذه الأرض- وهو سيد على ما عليها من مخلوقات" وهذا ما يشير اليه قوله تعالى "الا الذين آمنوا وعملوا الصالحات فلهم أجرٌ غير ممنون"فهؤلاء الذينآمنوا وعملوا الصالحات هم الإنسان
وهؤلاء هم الإنسان الذي يتناولمن ربه أجره كاملاً في الدنيا والآخرة وإنه لأجرٌيتكافأ مع هذاالخلق العظيم الذي خلق عليه في أحسن تقويملا يناله غيره من عالم الأحياء..
إنه اجرٌ مقدر بقدره ..محسوب بشرف خلقه ..
أما من نزلوا عن هذا القدر وتخلوا عن هذا الشرففلهم الأجر الذي هم اهله :"يتمتعون ويأكلون كما تأكل الأنعام والنار مثويً لهم"
وهل للأنعام إلا أن تسمّن وتذبح ثم تكون وقوداً للبطون الجائعة !
إن الوجود في تطور وفي نماء وهذابعض ما يشير إليه قوله تعالى:
"يزيد في الخلق ما يشاء"(فاطر)
وإن نظرة في تاريخ الإنسانيةلترينا أنّ الإنسان في أول ظهوره
على هذاالكوكب الأرضيكان أقربَ إلى الحيوان منه إلى الإنسان
يسكن الغابات والكهوف ويعيش عارياً أو شبه عارٍلا يستره إلا ورق الشجر أو نحوه ..كما لا تزالشواهد من هذاقائمةفي البيئات
المتخلفةكما في الزنوج... والهنود الحمر ..

فهذا الإنسان البدائي كان ولا يزال محكوماً بغرائزه الإنسانية..
أما هذا الإنسان الذي شهد عهد النبوات فهو وليد حياة متطورة
قطع الإنسان مسيرتها في مئات الألوف من السنين
حتى أصبح أهلاً لأن يخاطب من السماء
 وان تناط به التكاليف الشرعيةوأن يكون محلاً للثواب والعقاب
والنظرة التي يُنظر بهاإلى الإنسان على أن امسه افضل من غده
هي نظرة محصورةفي الوجود الذاتي للإنسان فهو يتطلع دأئماً إلى ماهو أفضل ..

وعدم رضا الإنسان عن واقعه يجعل الحنين إلى الماضي رغبة منبعثة من صدور كل انسان..
وتأسيساً على ذلك كان هذا الإحساس الذي يجده الإنسان دائماً من
تقديس الماضي وتمجيده..

فالحياة بخيروالإنسانية في طريقهامن الأرض إلى السماء
وليست في هبوط من السماء إلى الأرض
أما بعد فلعل في هذا المبحث ما يطفيء داخلنا بعض التساؤلات عن قول الحق سبحانه وتعالى "ثم رددناه اسفل سافلين"
تحديث عن آدم وحواء:
بعد ان كتبت هذا البوست ونشرته بالفعل جاءني المشاغب التاني
في أولادي "ابراهيم رزق "بخبرية عن عدد السنين التي عاشها
سيدنا آدم عليه السلام وهذا اضطرني الى أن اكتب لكم المزيد

عن ابونا آدم وأمنا حواءواسمعوا معي يابنو آدم ويا بنات حواء:

يحكى ان سيدنا آدم مكث في الجنة مدة مائة وثلاثون سنة قبل ان يُهبط به إلى الأرض,وقد اهبط الى ارض في الهند تسمى سرنديب

وقد اكمل آدم عمره على الأرض حتى بلغ الف عام ..

وفي قول في التوراة انه عاش تسعمائة وثلاثون عاماً

وقيل ان حواء ماتت بعد آدم بسنة وكان عمرها تسعمائة سنة

وماتت بجدة ودفنت بها ..

اما آدم فقيل انه دفن بالقرب من مكة في ارض تدعى الخيف

اما عن خلق حواء من ضلع سيدنا آدم فقد قيل ان آدم بالرغم من وجوده بالجنة إلا أنه استوحش "شعر بالوحشة"ولذلك خلق الله حواء من ضلع آدم الذي يحيط بقلبه "وهو ضلعٌ اعوج لأنه يحمي القلب من الأمام والخلف ..وقد خلقها الله من آدم وهو نائم حتى لا يشعر بالألم فيكرهها ..في حين أن حواء تلد وهي مستيقظة وتعاني من ألم الولادة ولكنها تحب وليدها على قدر ما تألمت في ولادته
وهذا سر ان جعل الله حواء هي التي تلد وليس آدم فهي تتحمل الألم اكثر ويزيدها الألم حباً وليس كرهاً..
وقيل ان أدم عندما أهبط في سرنديب مكث بها واعطى لبعض الأشجار رائحة من رائحة الجنة وقيل ان خير ارض الله هي هذه التي هبط فيها آدم (يقصد في الخصوبة والزراعات الجيدة)

أما حواء فهبطت في جدة ثم ازدلفا كلاً من آدم وحواءحتى تلاقيا في
مدينة "المزدلفة"ثم تعارفا في "عرفات"
وقيل ان سيدنا آدم ومن تبعه من قومه كانوا مسلمين بالفطرةوظل الإسلام بعد آدم الف سنةدون شرك أو كفر حتى ظهر الكفر بعد عهد نبي الله ادريس وجاء سيدنا نوح وكانت سفينة نوح (ولها حديث آخر)
مراحل خلق آدم (ستة مراحل)
1- التراب :" ان الله خلق آدم من قبضة قبضها من جميع الأرض
فجاء بنو آدم على قدر الأرض" الترمذي عن النبي صلى الله عليه وسلم
"فجاء منهم الأسود والأبيض والأحمروجاء منهم السهل والحزن
والخبيث والطيب"
2-الطين :مزج التراب بالماءفأصبح طين (الماء طاهر والتراب طاهر)
3-طين لازب :طين متماسك يسهل تشكيله .
4-شكله الله بيديه الكريمتين فصار صلصالاً.
5-ترك الصلصال حتى يجف فأصبح حمأ مسنون.
6-جوفّ فصار كالفخار الأجوف

ابقاه الله امام الجنة "جسد بلا روح "لمدة اربعون يوماً
"هل أتى على الإنسان حينٌ من الدهر لم يكن شيئاً مذكوراً"

كان ابليس يقلب في آدم ويضربه على بطنه فيخرج صوتاً
وعندما رآه مجوفاً عرف أنه لن يتمالك نفسه عند الشهوة
"إن عبادي ليس لك عليهم سلطان"
تكريم الله للإنسان :

1- خلق الله آدم بيديه الكريمتين ولم يخلقه كباقي خلقه ب"كن فيكون "لكي يوقن آدم بضعفه واحتياجه لله
2-سواه:جملّ فيه من شكله
3-نفخ فيه من روحٍه
4-امر الملائكة ان يقعوا له ساجدين
خلق الله الملائكة من نور وخلق الجن من النار
وخلق آدم من مادتين غلاف خارجي : الجسد:من تراب الأرض
غلاف داخلي : الروح :من ملكوت السماء
نفخ الروح في آدم يوم جمعةفيه خلق آدم وفيه أدخل الجنةوفيه مات وفيه تقوم الساعة ..
خلق آدم بعد العصرمن يوم الجمعةفي آخر خلق في آخر ساعةمن ساعات الجمعةفيما بين العصر والليل
سنن يوم الجمعة :
1- الإغتسال
2-التطيب بالعطر
3-السواك
4-لبس النظيف من الثياب
5-التبكير إلى الصلاة
6-قراءة سورة الكهف
7-ساعة لا يصادفها عبد مسلم إلا أستجيب دعاءهوأعطاه الله إياه :الساعة  الأخيرة قبل المغرب..
وأخيرأ ادعو الله ان اكون قد اوفيت وآسفة يا جماعة لن ارجع لموضوع آ دم تاني ..ومتهيألي عداني العيب وٌقزح ومتهيألي برضه اني "اتقنت " والا ايه ياخالد ؟
وغداً نلتقي ان كان في العمر بقية ان شاء الله ..






هناك 18 تعليقًا:

ريــــمــــاس يقول...

صباحك غاردينيا ماما
اولاً أشكر الزميل الرائع سواح في ملك الله على بحثه وتساؤلاته التي جعلتكِ لاتبخلين علينا بمعوماتك والفائدة لان هذا هو قلبك العامر بحبنا جميعاً..ويبقى خلق الإنسان تكريماً وتشريفاً له عن الحيوان ولكن المؤلم ان الشر تنزل احيانا ببذائة حديثها وسوء خلقها للحيوان وهذا للأسف يلغي صفة الإنسانية التي وهبه عز وجل "
؛؛
؛
دعواتك الطيبة لي هذة الأيام
فـ أنا في امس الحاجة لها
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

ابراهيم رزق يقول...

zizi العزيزة الذيذة

طبعا انا عارف ان احنا تلاميذ متعبين
بس نعمل ايه حظك معانا كده
دايما تعبينك
ههههههههههه

طبعا سؤالى الغبى لم اتركه و بحثت عرفت انه عاش 1000 عام

و الدليل الحديث الشريف
ادم عاش الف سنة
المحدث ابن تيمية المصدرر منهاج السنة الصفحة او الرقم 4/92
خلاصة حكم المحدث ثبت فى حديث صحيح

طبعا جارى البحث عن عمر حواء لكن اجد صعوبة لانك عارفة طبع بنات حواء فى موضوع العمر بالذات

تحياتى

zizi يقول...

ريماس الغالية ..ايوة انتي اقعدي في الركن كده وخليهم هم يسألوا ويطقسوا وانا ادور واكتب وانت تاخدي المعلومة مقشرة يا "وظووظة "واديني اضفت لكم حتة من الفخدة عشان ماحدش يتكلم بعد كدة ..وعلى فكرة انا باعتالك ايميل بقالي كام يوم ولم تردي عليه الظاهر انك مادخلتيش ..ادخلي وردي عليا ضروري ..دعواتي المكثفة لكي ولسة حاقوم دلوقتي اصلي وادعيلك ياروح قلبي من جوة ..

zizi يقول...

ابراهيم العزيز ..يعني بالذمة انا فعلآ فاضية بس ورايا "عيال "تانيين غيركم باربيهم يعني شكلي كده حاقعد في قصة سيدنا آدم إلى قيام الساعة ويومها بقى حايبقى السؤال على ودنه ومين بقى اللي بيسأل مين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟مش حاقولكم حاخليها مفاجأة ..انت عارف يا إبراهيم انا فعلاً عايزة اعرف ليه الناس لما بتعيد وتزيد في حاجة واللي قدامها يسأل تاني وتالت ورابع يقوم الناس تقول :الله بقى هو احنا بنقرا في سورة عبس ..مش عارفة بجد اصل الحكاية دي ايه ماتدورولي عليها انت وسواح في ملك الله وتعرفوهالي ينوبكوا ثواب فيا ...هههههههههههههههههه

ارجو ان اكون قد اوفيت قصة سيدنا ىدم حقها ولك التحية والشكر

سواح في ملك اللــــــــــــــــــه- يقول...

وكنتي عايزة تضيعي علينا المعلومات دي كلها ياست الكل

احسنتي واجدتي اسلوب راقي متعمق

تعملي ايه ان اتكتب عليكي تلاميذ مشاغبين زينا

صدقيني انا مبسوط جدا

لتلبية طلب تلميذك المشاغب

سواح في ملك اللــــــــــــــــــه- يقول...

تعرفي ياست الكل

زمان وانا في الاعدادي

كنت استعرت كتاب قصص الانبياء

لابو الفداء ابن اسماعيل ابن كثير

بس للاسف مقعدش معايا كتير

وملحقتش اقرا قصص الانبياء كاملة

ثانيا طريقتك في الشرح

وجمع المعلومة وانتقاء المناسب منها

بما يتوافق مع طريقتك

محببة الي النفس وتجعل في الفهم يسر وسهولة

تحية عطرة لكي ولاسلوبك الراقي

zizi يقول...

سواح 1و2 ..تحياتي وشكري لك على تحفيزك ملكة البحث والتنقيب لدي واديني في الآخر باطلعلكم "جاز "حلو كده المهم تكونوا مبسوطين وانا مبسوطة بيكم وعينيه الاتنين ليكم ..وتصبح بكل خير

محمد الجرايحى يقول...

بارك الله فيك سيدتى
وجعل هذا العمل وهذا المجهود الطيب فى موازين حسناتك
اللهم آمين

ريبال بيهس يقول...

صباح الورد ياست الكل

بعد هذا كله ما أظن في سؤال كذا

ولا كذا لأنك بالفعل تكلمتي عن قصة

آدم عليه السلام من كل الجوانب بحيث

أن كل التساؤلات أشبعت بفضلك فشكراً

لك من القلب على هذا المجهود الكبير

اللي كلنا نعترف لك فيه ...

تحياتي وإحترامي

zizi يقول...

بارك الله فيك يا استاذ محمد ويسعدني تواجدك واحس انك تضع على البوست ختم الإعتمادوالصلاحية للنشر فحضرتك قمة من القمم التي نعتز بها في مجال التدوين..تحياتي وشكري

zizi يقول...

ريبال العزيز ..لاشكر على واجب وطالما اني قد استطعت ان افيدكم ولو قليلاً فهذا منتهى المراد من رب العباد..تحياتي وشكري

مصطفى سيف يقول...

شكرا يا ماما
بسم الله ما شاء الله عليكي كفيتي فوفيتي بس ليا سؤال معلش بقى اعتبريني مشاغب
حضرتك بتقولي ان التوحيد والايمان بالله فضل بعد آدم الف سنة لحد ما جه سيدنا ادريس
انا شفت في قناة فضائية اول امس قصة سيدنا ادريس وكان الشيخ بيقول ان سيدنا ادريس عاصر سيدنا آدم 308 سنة كاملة
لانه ولد عام 692 من خلق آدم
مش شايفة حضرتك ان في تناقض يا ريت توضحيلنا الجزئية دي

فشكووول يقول...

السلام عليكم
تحياتى زيزى
انا لى تعليق بقى يمكن يكون ماشى ضد
كل الكلام اللى بيتقال ..
كون ان آدم اهبط فى المكان الفلانى وحواء اهبطت فى المكان العلانى واتقابلوا فى المكان الترتانى .. كله كلام يغاير الواقع والطبيعه والمنطق

آدم عليه السلام خلقت من ضلعه حواء وكانت بجانبه فى الجنه .. ولما آكلوا من الشجره التى نهى الله عنها اهبطهم الله فى الارض وهم يعرفون بعضهم معرفة كامله
كمان ما حدش قطع ولا قال انهم اهبطوا فى سرنديب او مش او ان المكان اللى اسمه ستنا حواء فى جده هو المكان اللى نزلت به حواء
خلاصة القول يا زيزى كل هذه تكهنات لا ترقى الى مستوى المعلومه
تحياتى زيزى..

zizi يقول...

الإبن الغالي د.مصطفى قرأت تعليقك وجاء الوقت لتوضيح شيءٌ هافهناك من الحواديت والقصص في تواريخ الأقدمين والنقل عنهم ماتسمى بالإسرائيليات..وهذه كما قال النبي صلى الله عليه وسلم عنها:"لاتصدقوها ولا تكذبوها !.."وقال عنها "جهلها لايضر وعلمها لاينفع "وهي ماترد عن موعد ومكان ولادةشخص أو موته بأي زمان ومكان وكم عاش من الزمن لأنها كلها معلومات تقريبية لاتصل إلى درجة اليقين لأسباب عدة منها ان الله سبحانه وتعالى احتفظ لنفسه في علم الغيب بأشياء كثيرة لايصح لنا الخوض فيها ومثال ذلك ما سيأتي في قصة سيدنا إدريس وكيف رفعه الله اليه مثلاً..
وسبب آخر ان وسائل التثبت والرصد للتواريخ وللأحداث التي حدثت بها لم تكن دقيقة الى حد كبير وهذا ماكان يأخذ انسان كالبخاري ان ينتقل من بلدة للأخرى ليأخذ عن الثقات من ناقلي الأحاديث النبوية فما بالك بأزمنة غابرة عن هذه الأزمنة بكثير..
وانا واحدة من الناس احب ان آخذ من عديد من المصادر وعلى القاريء الفطن
بعد ذلك ان يكوّن جملة مفيدة وكما قلت من قبل أن امانة العرض التي ارتضيتها لنفسي منذ بدأت هذه المادة الدينية التاريخيةتفرض عليّ ان اعرض الكل واترك للعقل البشري ان يقول كما قلت انت بالأمس "لقد اتضح ان هناك تناقض "فأين الحقيقة اذن ؟؟الحقيقة في بعض الأحيان قد لاتعنينا في شيءسوى في العرض الكامل للقصة وقد اضطررت ان اعرض اعمار آدم وحواء لأني رأيت ان ابراهيم رزق قد سأل عنها فنقلتها كما ورد وبالتالي نقلت الحواشي التي المّت بها وفي قصة سيدنا ادريس التالية قد تجدوا فيها الكثير من فك هذه الطلاسم والتناقضات الظاهرية ..ارجو ان اكون قد اوضحت ولك شكري وتحياتي

zizi يقول...

ابني العزيز فشكوول ..اولاً من تمام سعادتي ان تنور لي مدونتي اليوم وارجو ان تنورها كل يوم
ثانياص انت داخل على العبدة الضعيفة لله دخلة الأسد المفترس على الغزالة الوديعة التي انهكها طول الجري..شوف يابُني ..قبل ما اشرح حاجة لازم تقرا الرد اللي رديته على د.مصطفى سيف عشان ما اكررش الكلام والزيادة التي ازيدها عندك ان كل هذه الأحداث بأماكنها وتواريخها دائماً منجد قبلها لفظ "قيل "مبني للمجهول وللتصور وللمنطق الذي قد يصيب وقد يخطيء..اما عن تأكيدك على نزول آدم وحواء معاً من الجنة وهبوطهما في نفس المكان فأنا عن نفسي عندما اترك لعقلي العنان واتذكرحكمة الله -سبحانه وتعالى في ان يعرض آدم وحواء لتجربة الجنة والشجرة وابليس والذنب والتوبة والغفران وهبوطهما للأرض مسلحين بالإرادة والعزيمة على ان يكونا مؤهلين لتجارب الدنيا واعمار الأرضفلقد استحسن ان تكون اول تجاربهما على الأرض هو ابتعاد كل منهما عن الآخر ومحاولاتهما للوصل لبغضهما البعض وما صاحب ذلك الجهد من تجارب وصعاب تقوي فيهما ارادة السعي التي ارادها الله سبحانه وتعالى لهما ..والآن بعد ان قرأت وجهة نظري ما رأيك في ان اضمك إلى قافلة اولادي المشاغبين الذين يقارعونني الحجة بالحجة والرأي بالرأيفأستفيد ويستفيدون ونعمل زيارات صحيح خالية من الشاي والجاتوه لكنها عامرة بالحب والإيمان..مرة تانية وتالتة نورتني "وش بيغمز لريماس "

الاحلام يقول...

الكلام موجه لخالد بس انا هستاذن اسيب تعليق
شوفى بقى احسن انا فاض بيا خلاص انتى احسن حاجه تعملى مدونه دينيه جميله وحلوه وتكتبى فيها كل الاشياء الدينيه وندخل نستفيد منها ونعلق عليها بالتاكيد ليه لقى نقولولك ليه علشان انتى مريحه بالك وبتجيبى حاجات وتنقلبها هنا مش بتتعبى الادموغى ولا بتعصرى الافكورى احنا بقى ان شاء الله عاوزين فى الفتره الجايه نشوف حاجه من تاليف الجميل على شان نستمتع كمان وكمان
اتمنى من القلب ان تقبلى تحياتى ابوداووووووووووووووووود

zizi يقول...

ابووووووووووووووووووووووووووو
داوووووووووووووووووووووووووووووووود..ايوة كده اول ما انده تيجي جري من البلكونة وتسيب كوباية الشاي "الملهلبة"اللي في ايدك دي وتشوف الأبلةزيزي حاتقول ايه .زبص يا سيدي انا مش معاك في حاجة ومعاك في حاجة تانية .زمش معاك اني بانقل بس دا انا باتهري قراية في خمس ست كتب لغاية ما اطلع الخلاصة اللي باطلع بيها وياما باشوف حاجات وبا سيبها عشان ممكن تعمل تشويش على الأدمغة المتكلفة ..يعني فيه تفكير برضه ياشيخ ...اما الحاجة التانية فأنا فعلاً حاديكم فسحة شوية أو ممكن اعمل شويةحاجات خفيفةعلى المدونة التانية وبكدة ابقى اصطدت عصفورين بحجر مين هم العصفورين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
مش حاقولك هههههههههههههههه

سواح في ملك اللــــــــــــــــــه- يقول...

سلام عليكم

هي الاجازة هتطول ولا ايه ياست الكل

فين بقية القصص

تحيتي لكي