الثلاثاء، 12 يوليو، 2011

اتباعد عنكم فأسافر فيكم ...


تحية اعزاز وتقدير ..


الشاعرد.محمد أبو دومة

اتباعد عنكم فأسافر فيكم ...

عن بالكم غبنا وما غبتم..

ومازالت منازلكم ..

تبدلتم..!!

فما زلنا كما كنا..

وانتم ...لا كما كنتم ..!!

لو تدرون مشاعري الآن ..انا الآن محلقة بين احلى ترانيم العشق

واجمل منمنمات الحب ..اعمق ما يمكن ان تقرأه من عشق صوفي ممتع ..

والأجمل والأزكى ان تصافح يديك ذلك الرقي والإبداع متمثلاً

في شخص انسان قمة في التواضع ..رغم أن قيمته في الأدب جاوزت عنان السماء ..

فوجئت بالأمس بدعوة عبر الهاتف من شاعرنا العظيم الدكتور

محمد أبو دومة في "نادي الكتاب"وذهبت اليوم إلى ذلك

العُرس الأدبي واستقبلني بمنتهى الترحاب هو وجمع من زملائه

 الأفاضل ولأول مرة أجد في نفسي ذرة من حسد

فكم اتمنى ان ابقى وسط هذا العُرس ولو "مستمعة "..وكم اتمنى ان التقي بهذه الدرر من عظماء مصر الأفاضل ..الذين يحبون مصر بطريقتهم الخاصة جداً..

ووعدني د.محمد بنسخة مهداة من آخر ابداعاته والتي كتبها يوم

24-12-2010...اي قبل الثورة بشهر متنبئاً بقيام الثورة ..

ولايسعني إلا ان اهدي اليكم وخاصة الرومانسيين منكم هذه القصيدة..من

ابداعاته القديمة الممتعة

وعلى رأي المثل :هو اللي بيقول ..ماليش دعوة ..

برح ورد الحوراء

(من تباريح اوراد الجوى)

التباريح: العذابات..

أوراد ..جمع وِرْد..والورد في اللغةيعني المكان الذي يرتوي منه الظاميء

"المشرب"

الجوى:شدة العشق ..فرط المحبة

اما الحوراء:شدة سواد انسان العين ..مع شدةبياضها يسمى الإحورار..وهن الحور

وهي الحوراء

ماذا لو كل بنات أبينا آدم أطيب ما أسبغت على كونك من نبضٍ نوراني ..حوراً كنا إلهي ..حوراً يارب كما يهوى عبدك وابن صعيد أم بلادك ..هذا الأسمر

منهبة الفتنة والمدعو بمحمدهن ..!!؟..وماذ لو هُجِّرن بُعَيدَ تشكلهُنّ..

ونفخك من روحك فيهنّ..من المسكونة..واقمن بأحياء اضالعه ..

دفئاً اناَّسَاً لشتاه ..وبرداً مؤتمناً للظاه ..؟!

أما كان بهياً ذا بل أبهى ؟؟وجميلاً ذا بل أجمل ..؟

ياويل المسكين -انا- من حورك يارب ...

العارف انت بضعفي حيث يكن ..

اصادفهن...

فإما أن تمنح لي من ألقى منهن حلالاً...وبلالا وتريحنّ..

وإما عن عبدك وابن صعيد  أم بلادك تصرفهن ..!!

أو لست الأرحم ..والأعدل..والأخبر ..والأعلم ؟!..كيف أبحت إذن للحور ..

نبال الحور...رهافة لغة الحور ...المسك الفواح بخصلات الحور ...اللمز الهامز

عند جفون الحور ..

محمدهن أنا ..؟؟!!أوَ ترضى ياباري أن اتفتت بي في ..؟؟إذن من يخلفني في عشقي حورك..؟؟!!

يارب الهلكة بالحور ..وكيف وانت الأعطى ..مني تحرمهن ليكسدن ..؟؟وهن الماء ...الملح الكوني...ولا كون بلاهُنّ ..!!

خلاصة ماأرجوه إذا شئت ...أقول إذا شئت ..بأن تلبسني مرحمة ...

مُرهنّ الحور بألا يتوددنَ، فينظرنّ ، ويغمزنّ فيُتلفنَ..!!

وألايتبسمن ّ فيعصفنَ ويقصفنَ ..،

فقد بلغ الذوبان بهن عتياً..وبلغتُ مع الشوقِ إليهن عتياً..!!...

من اجلكم جئت ..ومن اجلكم اعود غداً ..إن شاء الله ..ان كان في العمر بقية ...تحياتي ..زيزي


هناك 13 تعليقًا:

ريــــمــــاس يقول...

صباحك غاردينيا ماما زيزي
طالماقلتِ للرومنسين معناته البوست اتهدى ليه <<< بنت لزقة امريكاني صحيح :)
بس بجد استمتعت بسعادتك وبالقصيدة واكيد كل ماجيت هنا هتعلم حاجات كتير واستفيد طالما انا في مدونة الغالية ماما زيزي "
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

مصطفى سيف يقول...

تستحقين الاهداء والدعوة امي العزيزة
دمتي بكل ود
لم افهم القصيدة الاخيرة جيدا لذلك ربما عدت لاقرأها ثانية
تحياتي لكي

faroukfahmy58 يقول...

الى زيزى
اطللت علينا فى صباح صبحنا الجديد كشمس ساطعة انارت يومنا الجديد بعد ليل مظلم طويل
لاشك ان سبك شاعرك وحسن وشاه ورشاقة معانيه ورصانة لفظه ودقة فكره ووضوح معناه قد وضعه فى مصاف اوائل شعرائنا المعاصرين
نشكر اهدائك لنا ونرجو معه المزيد من مقتنياتك اللؤلئية يابائعة الرومانسية فمن يشترى ؟!!!!!!!

ابراهيم رزق يقول...

zizi العزيزة الذيذة

بقى ده كلام مش كنتى تقولى كنا تشرفنا بهذا اللقاء

يا صحاب الزمان البخيل
اناشدكم
اسرقوا ورقا
اذكروا
اسائلكم بالذى بيننا كان
ان تكتبوا
اننى هاهنا
كلما شق ضوء قتام الغمام اقول
ربما ارسلوا
لا انهم ارسلوا
لا
انهم ارسلوا
انهم عاهدوك عهود الصحاب الصحاب
انهم اقسموا
انهم اقسموا
تحياتى لابن الصعيد محمد ابو دومة

تحياتى و تقديرى و حبى

NISREENA يقول...

تستحقين ماما زيزي
وسعدت لأنك كنت في ذلك الجو الذي تحبيه
جميل أن تكوني بين الشعراء
يبدو جلياً مدى سعادتك هناك
حتى أنك إلى الآن غير مصدقة
ستكرر إن شاء الله
وستكونين ممن يدعون الآخرين إلى أمسية شعرية قريباً

تحياتي إليك

الاحلام يقول...

بالتاكيد كانت لحظات ممتعه وجميله هذه اللحظات التى عشتيها فى وسط هذه الكوكبه وشكرا على تفسيرك الكلمات قبل كتابة القصيده علشان نقدر نفهمها ونستوعبها ومتهيالى لو ما فسرتيش الكلام لايمكن كنا هنفهما بسهوله
قوليلى انتى دائما متالقه كده ولا دى الحالات الحلوه بس طيب لوز دى الحالات الحلوه طيب ليه مش بنشعر بالحالات التانيه يبقى اكيد انتى متالقه على طول يا بختك نفسنا نتالق ولو مره واحده ونطلع حاجه حلوه تعجب الناس انا بتكلم وماسك الخشب لا تخافى هههههههه
انا سعيد بتواجدى هنا لانى باجد نفسى هنا فالقريب الى القلب تحبى ان تكونى بجواره دائما
دمتى بكل خير وسعاده محمد داود

zizi يقول...

بصي يا ريماس الغالية العالية..البوست رومانسي مش رومانسي هو طبعاً مهدي ليكي ولكل الشابات والشباب اللي بيملولنا حياتنا مرح وحيوية ..اقولك على حاجة يا ريماس بيني وبينك خالص اهو ..هو فيه حد لا مؤاخذة شايفنا والا سامعنا ؟؟؟؟؟؟؟؟ايوة كده طمنتيني ..شوفي يا ستي وانا في اتحاد الأدباء سألني احدهم ..المدام بتشتغل فين قلتله على المعاش وكأن عصفورة نقرته "اصل انا رقيقة ومش باعرف اقول كأن نحلة قرصته ياااااااااااااااي"قال لي والرومانسية تقطر من عينيه لا لا ياهانم قولي كلام غير ده ..والله والله ما ادكيش اكتر من 35 سنة ..وطبعاً انفرجت اساريري كل اسرورة واسرورة منفرجة لوحدها وخلاص اتفقت معاه حاروح كل اسبوع مرة والا حتى كل شهر عشان يرفع من معنوياتي وارجع اقولكم
ورد تحفة زي اللي قلته يومها ده اقصد اللي احنا موجودين في ساحته حالياً ده ..بعدين ظبطي نفسك يابه واقعدي عدل هو انا كل ما اقولك كلمتين في سرك كده حاتضحكي وتلمي علينا الجيران مش كده امسكي نفسك شوية ..ايوة كده ..تحياتي

zizi يقول...

ابني العزيز مصطفى ..شكري ليك على المتابعة والحقيقة هيقصيدة تتفهم اكتر لما تتسمع او تتعمق في مفهوم كلماتها وهي بتحكي عن شاعر معذب في من حوله من النساء الجميلات واولهن الحوراء اللي هي شديدة بياض العين مع شدة سواد النني وهو يشتكي الى الله بحق محمدهن "محمد ابو دومة"ان ربنا يقدره عليهن ..او على الأقل يبعدهن عنه وتمضي القصيدة على هذا النمط ..ومتهيألي كده اكون قد قاربت
محاولة تفهم مثل هذه القصائد مع العلم اني قد حذفت بعض التعبيرات التي قد يساء فهمها رأفة بالقوارير ..تحياتي وشكري

zizi يقول...

فاروقي الأعظم ..

سعدت ان عجبتك هذه القصيدة وعندي منها الكثير والحقيقة لقد تمتعت انا واولادي في فترة صباهم وشبابي بالكثير من الأمسيات الشعرية ايام ان كان معرض الكتاب في شدة تألقه وكنا نأخذ معنا الكاسيت لنسجل لجميع الشعراء من اول فاروق جويدة ومحمد ابو دومة وفاروق شوشة وغيرهم كثير حتى الشاعرة الكبيرة سعاد الصباح ..
وكان ابني يأخذ معه الأوتجراف بتاعه لكي يوقعوا له فيه وكانت مصر في ازهى حالاتها الأدبية وكنت اذهب لجامعة القاهرة في عرس دار العلوم لأنهل من كل ادباء جامعة القاهرة ..
يا يا أستاذ فاروق انت عارف حضرتك لو قلتلي تقابلي الريس والاواحد من الشعراء دول اقولك اقابل واحد من الشعراء الأفاضل لأن الريس مش شرط يكون عنده موهبة عقلية لكن دول معجونين موهبة بجد بجد هم ملح الأرض ..ربنا يزيدنا بيهم عظمة على مر التاريخ..وتحياتي لحضرتك وقريت بوستك الجديد ودائماً متألق ..

zizi يقول...

هيمة العزيز ..والله لو عارفة انك تحب تيجي كنت قلتلك ..معلش المرة الجاية لأن احنا فعلاً عايزين نعمل امسية للراجل ده وباقي الشعراء العظام اللي زيه تخيل بيقوللي كان في السعودية في مهرجان الجنادرية ولأول مرة يسيبوا الستات تقعد ماليين نصف المسرح والنصف للرجالة وكانت احتفالية كبيرة واحنا هنا لدواعي امنية بنخاف نعمل تجمع ولو حتى في الجامعة ..المهم تحياتي وشكري وارجو ان تكون عجبتك ..

zizi يقول...

نسرينا ..نسرينا ..نسرينا ..اقلك ايه عن الشوق يا حبيبي ..اولاً بناتك زي القمامير اسمله عليهم حتى ولو كنت قلت الكلام ده قبل كده فمن حقي قبل ما اتكلم معلكي اضرب لهم سلام تيتا الجمهوري ..ربنا يخليهم لك يارب ..اما عن هذه الأمسية فحدث ولا حرج وحاسيبك تقري ذكرياتي عنها في الردود السابقة عشان ما اكررش يا نسرينا محمد ابو دومة ده ماشفتوش من ايام ماكان شعره اسود..ايوه خلينا في شعره هو دلوقتي يالئيمة ..شوفي بقى يبقى بقالي كام سنة ماشفتوش ..

وبعدين تضحكي ان انا معايا دواوين له هو نفسه مش لا قيها دلوقتي ..واقري ردي عند الأستاذ فاروق وانت تعرفي اد ايهالناس ممكن تربي ولادها على معاني جميلة ..تحياتي وسلامي وقبلاتي للثري إس..

zizi يقول...

يا بو داوووووووووووووووود ...اعمل فيك ايه مش بيقولك عين الرضا عن كل عيب كليلة ..اهو انت عينك بالنسبالي عين الرضا ويارب يخليك ويخلي عيونك الحلوة ..واقرا ردي على ريماس وانت تعرف سبب ارتفاع معنوياتي ..ويا سيدي اللي باكتبه مايجيش واحد على الف والا مليون من اللي ايديك الحلوة مش عايزة اقول اناملك احسن الأستاذ فاروق يزعل هو عنده حساسية من اناملك باقول من اللي قلمك الحلو بيكتبه ..وان شاء الله حا هريكم قصائد من دي لحد ماتشبعوا ..

تحياتي وشكري وابقى رد بسرعة على الحبايب ..

faroukfahmy58 يقول...

جرى ايه يازيزى انتم عمالين تعزموا على بعض عصاير وسايبننى ريقى ناشف حرام عليكوا
بلاش حجج يازيزى لازم نتقابل لازم نتقابل والميدان مفتوح كل ايام الاسوع مش يوم الجمعه فقط بس انتى حددى وانا ابراهيم جاهزين وتبقى دى نواة لتنفيذ مشروعك العظيم
انتى لو رحتى ميدان التحير مش هتبطلى مترحوشى وهناك الستات اكتر من الرجالة وبلاش حجج
انا من حبى فى مدونتك مش قادر ابعد عنها والادهى لو رأت عيوننا وجهك المنير يامربية الجيل والا ممنوع التصوير والاقتراب دى الاماكن الشريفة ياشريفتنا مسموح رؤيتها وزيارتها وبالنسبة للواد ابو داوود انا هجيبه من دبر بس انتى تأشرى ارجو الرد