الاثنين، 18 يوليو، 2011

بعض من فيض الخواطر..


عنتر وعبلة ..



هذه قصة قصيرة من فيض خواطري ..ولعل اسمها يشدكم فتحسبون
أني فتحت الصندوق على مصراعيه وتطفوا التليفزيون وتسيبكم من المسلسلات التركي اللي حاتاكل دماغكم ..وتيجوا تسمعوا الحكايات دي افيدلكم ...
شوفوا يا حبايبي ..طبعا التربية بتختلف من جيل لجيل وما ترونه الآن
من أشياء طبيعية بل وأقل من الطبيعية بكتير ..كنا نراه نحن تصرفات
ياي..يعني ممكن الناس يتكلموا علينا..وييجي اسمنا في صفحة الحوادث..وصفحة
قيل وقال ..وصفحة حصل ..وحصل ..

ولذلك وبناءً على تعليمات السيد الوالد ومن قبله تعليمات
السيد يوسف وهبي ..ان شرف البنت زي عود الكبريت ..هو طبعاّكان يقصد عود كبريت النيل بتاع زمان ...اللي من أول مرة يولع ...وإلا لو كان عايش لغاية دلوقتي كان حايبقى له رأي تاني في حكاية عود الكبريت دي لأنه حالياًمابيولعش
ولا من المرة العشرمية ...
بأقول بناءًعلى تعليمات السيد الوالد التي زرعها في وفي اخواتي البنات من قبلي
ان احنا نمشي جنب الحيط أو جوة الحيط لو أمكن ..وبالتالي دخلت اخواتي البنات
كلية البنات لأنها الأتقى ومفيش فيها صبيان ومفيش بالتالي قعاد
على كافيتيريات ...وجئت انا بعدهم فدخلتها بخاطري
واللي تعرفه احسن من اللي ما تعرفوش ..وكان في هذا الوقت ..

ومازال ..فيه مترو الميرغني ده بقى مشواره من ماسبيرو..
بعد الإسعاف بمحطة للي يركب الترماي أبو سنجة ...!!!
ونركب المترو من أوله ويمشي طوالي لحد كلية التربية"ودي فيها صبيان وبنات
ياحليلة"ثم محطة روكسي ثم بعد كده بأربع محطات تيجي محطة كلية البنات

وينده الكمساري بأعلى صوته :ماسورة البنات اتفتحت يا عالم ..

حانجيبلهم عرسان منين دول كلهم ...
ويومياً على كده وكل كمساري وخفة دمه بقى ..
ويا سلام بقى لو جامعة عين شمس عملت عندنا مهرجان رياضي والا ثقافي
وتشوفوا منظر البنات وهم ملمومين حا ياكلوا الولاد اكل ..وطبعاً
لو البنات ليهم في الحاجات دي لازم يطلعوا بحاجة في نهاية المهرجان ..
خلوا بالكم انا باتكلم عن بنات وشباب في سن من 17لحد 22سنة..
المهم خلصت كلية البنات على خير ..وجه وقت التعيين ..
وزمان على فكرة كانت كليات التربية بوجه عام بنتعين بعد التخرج بشهرين..وجاء تعييني حسب رغبتي في .....................الفيوم .."تصفيق حاد "
وذهبت إلى مدرسة اعدادية تسمى طبهار ..نعم بلد المشمش في الفيوم ..
ويا سلام بقى على العيال وهمّ زفنيّ..الأبلة الجديدة جت ..الأبلة الجديدة
راحت..وبالفعل رحت ...رحت إلى أبي وانا ابكي ..
فالحال غير الحال تماماً ..وارياف زمان يا جماعة كانت غير ارياف دلوقتي تماماً..
المهم ابويا الله يرحمه وقع في حيص بيص ..وهو الذي كان يفتخر بأنه
كل ولاده تعليم عالي ..وها هي واحدة "عصيانة"...وكان الحل عند اخي الكبير ..
بعد ان اقنعني انه حاييجي معايا هو وبابا لغاية الفيوم ويشوفوا حل ..
وبالفعل ذهبنا ثلاثتنا وهناك أخذنا حنطور .."نعم حنطور"وبمنتهى التوهان
اللي باين في عنينا قلناله :لو سمحت عايزين الإدارة التعليمية ..فنظر الينا
الرجل متفحصاً ملابسنا وهيئتنا وتأكد من الوهلة الأولى
أنه أمام صيد ثمين ..وبالفعل اكتشفنا انه فعل الآتي:
لف بينا الرصيف اللي في الوسط وراح الناحية التانية
من الشارع ونزلنا وخد مننا يومها مبلغ ممكن يوصلنا من القاهرة للفيوم
يعني لو كان شاور لنا واحنا واقفين كنا حانشوف الإدارة...
وبالفعل في الإدارة قدرنا نعمل عملية نقل لبلدة أخرى فيها
مساكن داخلية للبنات واقمت فيها "ودي ليها حكايات تانية "
وكانت المدرسة مكونة من 8 فصول وانا بادي مادة العلوم
وهي بمعدل 4 حصص اسبوعياً لكل فصل
يعني كلها 32 حصة ..المهم كنت انا قايمة بالمدرسة
كلها ..لكن لو غبت يوم يبقى فيه 6 حصص مش حا يتاخدوا ..
وبالتالي كان لازم يجيبوا معايا مدرس ..يكمل الجدول ..
وجه المدرس ..انسان محترم جداً هاديء ..خد مني فصلين ب8 حصص
واشتغل اسبوع ..ولكنه كان لعبي ولا يتحمل المسئولية ..وصار ييجي
يوم ويتأخر يوم ..وهكذا كانت الفصول التي يدرس لها تتأخر عن باقي الفصول
التي ادرس لها انا واضطر في النهاية ان اعوضهم عن التأخير ..
وبالصدفة البحتة كان اسم هذا المدرس عنتر ..وكان الموجه ينفعل جدأ
ويقول ليه الإستهتار ده دا كده اسم مش على مسمى ..
وكنت في هذا الوقت في دورة تدريبية في الفيوم نفسها ..وقابلت
الأستاذ عنتر في التدريب ..وهنا نأتي عند نقطة التربية زمان
..لو كلمته ممكن قوي الزملاء يقولوا دول بيكلموا بعض..وكلام فاضي وخاصة ان احنا مش في المدرسة بتاعتنا ..وفي نفس الوقت لازم ابلغه التحذير بتاع الموجه ..
فكانت المسافة بيني وبينه تقريباً تلات بنشات يعني انا قاعدة مثلاً
في الصف التاني وهو في الصف الخامس ..وتخيلوا بقى لما ابلغه
ان الموجه بيقوله لازم تنتظم وما إلى ذلك في وسط كل هذا الزخم من الزملاء
وكإن بالضبط واحدة واقفة في حوش المحكمة وبتقول لطليقها حاتدفع النفقة والا تتحبس ..

وبالطبع لما جه المدرسة اعتذرت له وهو طبعاً كان فاهم الوضع كله ..

وعدّت حكاية عنتر ......وعبلة
شوفتوا بقى ان انا خدتكوا على خوانة

هناك 17 تعليقًا:

ابراهيم رزق يقول...

zizi العزيزة الذيذة

لا فعلا احنا اتخدنا على خوانة
طلعت الحكاية عنتر من غير عبلة
عنتر ايه ايه اللى تكلموا عبلة القبيلة كلها تسمع
و بعدين كنت بتاخدى 32 حصة دلوقتى اللى بياخد 18 حصة فى الاسبوع بيقول انا واخد
هو كان فى تكليف فى وزارة التربية زى وزارة الصحة
على فكرة الكمسارية دمهم خفيف و انا اكتب بوست عن نداء الكمسارية
خدتينا مقلب و لم تفتحى الصندوق انتى يا دوب نضفتى الغبار فى انتظار الصندوق
طبعا انتى عارفة انى بلدياتك فى جامعة عين شمس طبعا كانت سمعتكوا سابقاكوا
متخافيش كده ان بيقولوا ان كلية البنات دى اغلبها بنات ارياف اللى عايشين فى المدينة الجامعية جنب الكلية او بنات محافظة او متعقدة من القاهرة و مش عايزين يختلطوا
احنا كنا بنروح كلية اداب عين شمس فيها الدلع كله مع انى لحقت ليلى علوى فى الكلية بتاعتى بس كانت سابقانى
شفتى بقى ان انا غلبان و اتجرجرت فى الكلام فتحت الصندوق و انتى لسه قافلة

تحياتى و تقديرى و حبى

الاحلام يقول...

ذكريات ذكريات
دائما ننادى ونقول فين الذكريات وندخل فى الموضوع ونركز وفى الاخر نلاقى نفسنا تايهين ولاذكريات ولا غيرو
شوفى يا اختى عبله اقصد يا اختى زيزى الفيوم بلد جميله ورائعه سمعت عنها الكثير مع اننى لم ازورها ولا مره عاوزين بوست حلو ما ايدك الجميله وقلمك الرائع تحكينا فيه على ذكرياتك بالفيوم والا هخلى الكمسارى ياخد منك فلوس التذاكر
تقبلى تحياتى واحترامى اخوكى ابوداود

Tarkieb يقول...

بس الكبريت زمان كان بيولع ويطلع شظايا كانت بتضيع العيون ...هههههههه...استمتعت بطريقة سردك ومستني بقية الحكاية ....وياريت تقولي السنة بالتقريب يعني وطبعا سر بين وبينك ...تحياتي وربنا يديكي العمر يارب

rack-yourminds يقول...

لكن في الزمن ده الزماله بقت ملهاااش حدود تليفونات ولقاءات وكله باسم الزماله والصداقه البريئه !!! يعوض ربنا

مصطفى سيف يقول...

عجبني اوي كوكتيل الذكريات ده
وطريقة سردك فاقت الروعة
شكرا امنا العزيزة

ريــــمــــاس يقول...

صباحك غاردينيا ماما زيزي
كدا بقى تعمليها فيه وانا الي كنت فاكرة عنتر قصة حب ههههههههه
<<< افكارها بتشطح كتير
بس بجد اسلوبك عسل وجميل
كنت ببتسم وانا بقرأ "
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

faroukfahmy58 يقول...

زيــــــــــزى
اقدم خالص اسفى لتأخيرى فى التعليق
هذا التأخير الذى مرده اعدادى لبوستى الجديد الذى لا افتأ ان انشره الا وجد انه ينقصه الكثير فازيد واعيد وستجدين فيه ما يبرر هذا التاخير وخاصة لما تعرض له من مسائل الغرام والهيام التى تبخلين اخراحها من صندوقك العامر
انا مع اظرف ظرفائنا فيما علق عليه بانك ادتينا مقلب وحرمتينا من اخراج ذكرياتك السمينهولو بقدر بسيط يرضينا ويغنينا ياأغنى رومانسية فى مدوناتنا
ونتعشم بعد قراءة بوستى الجديد ان نرى هذه المشاركة ولن تبخلى فى اخراج المسنخيى الذى سوف يسعدنا كثيرا لاننا فى اشتياق شديد لكلامك الذى يغنى من جوع ويروينا من الظمأ

faroukfahmy58 يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
zizi يقول...

ابراهيم رزق يابني..انت..طالعلي في البخت ..انت لافف الدنيا طولها وعرضها طب سيب حتة الناس تتنفس فيها ..بس ايه رأيك بذمتك مش خدتكوا على خوانة ..هههههههههههههههههههههههه

zizi يقول...

ابو داووووووووووووووووووووووود ..انت نفسك ومنى عينك انت وكل الخلابيص صحابك اني احكي عن ذكرياتي في الفيوم وده بعينكم انت عايز يعني احكيلكم عن ذكرياتي مع مالا يقل عن عشرين شاب من شباب المحروسة دا انا كان ابويا يقوم من تربته يدبحني وينام تاني هاديء البال قرير العين ..ايه ياعم والا تكونش عايزني احكيلكم عن السبع سواقي وهي بتبكي علي حظه قليل ياليل ..واو دا انتوا رحتوا لبعيد خالص ..وده كله من غير كوباية سحلب والا حتى سانكوتش فول وفلافل بالطحينة ..لا انتوا داخلين على طمع ..ومع ذلك حابقى احكيلكم عن كل الحكايات دي بس على مهلي اصل انا يا كماعة باتعب قوي من حديث الذكريات ده وذكرياتي بتنقح عليا معلش بقى ..تحياتي ..

zizi يقول...

تركيب العزيز ..سعدت بزياتك التانية للمدونة وده معناه انها عجبتك وعشان كده لما تيجي من المانيا بالسلامة لازم اروح انا وانت رحلة للفيوم وحاوريك المدرسة "الأثر " اللي كنت فيها وحا تلاقي مكتوب على حيطانها بالهيرو غليفي هنا كانت تدرس زي-زي صا-دق من العائلة الحنجورية التالتة ..وبعدين حاوريك الحنطور اللي ركبته ..اصله برضه حاتلاقيهم كاتبين عليه حن- طور..من العصر الحيزبوني الأول..كله حاوريهولك وحاعمل معاك واجب بس لو نزلت مصر قبل ما.....واذا كان بعد ما.....يبقى بقى ابراهيم رزق يقوم بالمأمورية دي عني ..وصية يا ابراهيم اوعى تتنصل منها ازعل منك قوي ولما اقابلك هنااااااااااااااااك حا عاتبك عتاب شديد ..ويلملي يا تركيب على كل حبايبك وعلى فكرة مدونتك زي الفل وبادعو الجميع لزيارتها بجد بجد حاتتبسطوا واشكرك على مجاملتك الرقيقة وبجد حابقى اقولك اللي عايز تعرفه على مدونتك او سيبلي ايميلك وانا ابعتلك ..تحياتي

zizi يقول...

شفت بقى ياrack-yourminds ..اد ايه الفرق بيننا وبين شباب الأيام دي يعني انا كنت في بلد غير البلد لكن عاملة حساب للقيم اللي ابويا رباني عليها ..لكن هي دي الدنيا ما نقدرش نوقفها ..تحياتي

zizi يقول...

مصطفى العزيز ..انا سعيدة اني اسمع الكلام ده من سيف المدونين ..وهذا بعض ماعندكم ..وبالمناسبة ياريت تكتب البوستات اللي حاتدخل بيها المسابقة عشان نقوم بالواجب ..تحياتي

zizi يقول...

انتي اللي مساءك فل يا ريماس ..واسعدني تعليقك وانا كنت متوقعة لما تقروا العنوان حا تقولوا ايوة الست فتحت عالرابع وحاتقول اول قصة حب ملهلبة بس يا خسارة خيبت ظنكم ..بس اوعدك احكيلك قصة زينب والعشرين حرامي قريب..ريماس كنت سايبالك طلبين في البوست بتاعي اللي فات ياريت تردي عليا ..وتحياتي

zizi يقول...

فاروقنا العظيم بل الأعظم ..تحياتي وانا في انتظارك "ما اقدرش امل حتى لو حطيت ايدي على خدي اليوم كله ولا يهمني "..المهم انك تكون وصلت لكل الحكاوي اللي عايز تحكيهالنا وكلنا اذن صاغية ..اما عن المقلب اللي شربتوه فطبعاً انا كنت متأكدة انكم افتكرتم اني طبيت بس ده طبعاً من عشمكم الكبيرفي اني ابوح بعد الصمت ..بس انا باقول اصمت شوية كمان ايه رأيكم ..لغاية ما تزهقوا وتنسوا ..عموماً احنا كلنا بنسعد بذكرياتك وومكن تحطني جنبك في اي ذكرى انا مش حازعل ونحل المشكلة ودياً ايه رأيك ..تحياتي وشكري

zizi يقول...

فاروقنا العظيم تحياتي واسعدتنا بذكرياتك في المانيا وفي انتظار المزيد ..

NISREENA يقول...

ماما زيزي:
اكلنا المقلب بتاعك
جميلة ذكرياتك دي
وحلوة أوي شرف البنت زي عود الكبريت
والأيام دي معدش حد بيستخدم الكبريت
كلها ولاعات الكترونية
او حتى الغاز بيولع بنفسه
تماما زي حياة الشباب اليومين دول
،ــ
شكلك كنتي مدرسة جامدة
عايزين باقي الذكريات في مدرسة البنات :)