الجمعة، 3 مايو، 2013

تابع كتاب نظرة من أعلى


(5)تابع رؤية من أعلى

تستحقها
رؤى محمود عليوة
لكتاب:
نظرة من أعلى
أحلام اليقظة
هي فترة تمر بنا حين نعجز عن تحقيق مانريده فنلجأ إلى تلك الأحلام لكي نحقق من خلالها ماعجزنا عن تحقيقه في الواقع ..وقد نستمر في حياتنا مابين واقع ومابين احلام يقظة حتى نحدث ما يعطي للحياة الأمل ولايأتي ذلك إلا بالصبر والرضا بالقدر والمقسوم ..
-------------------------------------------------
مشاهد ..
هي مجموعة من المشاهد التي اجتزأتها الكاتبة من واقع حياتها
تتلخص في:
سكون كاذب :هوذلك السكون الذي يظهر علينا بينما يكون خيالنا في حالة توهج دائم ..
من المخطىء:هنا تجيب الكاتبة عن معاني عديدة في علاقاتنا الإنسانية مع من نحب "القسوة-العند-عدم التقدير-عدم المحبة -عدم الثقة-عدم الصبر-"والسؤال الذي يفرض نفسه عند صاحبتنا :هل لو لبت طلباته جميعها سيتغير رأيه فيها ؟؟هذا ماترفضه تماما إن كانت ستتنازل او تلغي عقلها او تغضب ربها ..ولكن ليجبها قبل الرحيل :هل هما التقيا بالفعل في طريق واحد .زأم انه كان تحايلاً على الأوهام ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ما أصعب مايمكن أن يشعر به الإنسان ..الخوف أم الوحدة ؟؟
ادع هذا التساؤل لكم ..
كل واحد ياخد قلبه ويمشي :هذا المشهد تحكيه الكاتبة عن طفل في الخامسة من عمره اكتشف فجأة أن والديه يريدان الطلاق واراد أن يمنعهما فسأله والده :هل تعرف معنى الطلاق يا أحمد  ؟قال نعم يعني كل واحد ياخد قلبه من التاني ويمشي ..!!
تخيلوا المعاني يا كبار وحرام تضيعوا الصغيرين ..
-------------------------------
ذكرى شهيد (قصة واقعية )
هي قصة كل بيت في فلسطين نزع منه ابن ليلبي نداء الوطن تاركاً من خلفه اناس كان هو النور لعيونهم والبلسم لقلوبهم ..فليعملوا على راحته وسعادته لأنه هناك يشعر بهم "أليس هوحيٌ يرزق ؟؟
--------------------------------------------------
يوم مع وردة ..!!
هل سمعتم ذات مرة صوت وردة ؟؟نعم وردة..هذا ماسمعته صاحبتنا ..ودار بينهما حديث خافت مليء بالمشاعر الجميلة وفي نهايته قالت لها سرسعادتها ..قالت لها سعادتي تكمن في إسعاد غيري بكل مافياّمن بهجة والوان وريحة ورقة ..وحلفتها ماتنساش سرها ..واهو سرها مازال داخل صاحبتنا ..
--------------------------------------------
لعلها خير ..!!
هي تعشق هذه الرؤية التي رأتها لأنها رأت ريحاناً وورداً ..هي تعشق الورد البلدي ..وتسعد عندما تتذكره وتلمسه ..ياترى لو الورد نطق حايقول إيه ؟؟أكيد حايقول يا بختي ...مش كده برضه ..؟؟
-----------------------------------------
زرعت ريحاناً..!!
هي لم تنس ريحانها الذي رأته في منامها ..هي ايضاً تعشق الريحان ولما رأته في منامها زرعت بعض بذوره ..ندعو معها أن تنمو تلك الريحانة ولا تكون كباقي الأمنيات المنتظرة ..
-------------------------------------------------
شخابيط ..! !
هي بعض من شخابيطها فوق الأسطر ..هي لم تعدها وانما تركت قلمها يعبث فخرجت شخابيطها ..
الأشياء التي تحبها "صغيرة لكنها هي الحياة ..هي صغيرة لكنها كثيرة ..
القلوب ::ترتفع بسموها عن الصغائر
وصول مرهق : ما أصعب الوصل وأنت تنتظر الفراق وما أغرب الإبتسام والعين تنذر بهطول أمطارها ::!!
----------------------------
عبارات ومعاني
اتركها لمشاعر الكاتبة
وكل العناوين التالية :
لاتزال بريئة
كانا هنا
حيرة
"الموت في وسط البحر خير من الموت على شاطيء التردد والخوف "
إطار فارغ
خواطر في البعد
جدار صلب
حوار صامت
هو ذلك الحوار الذي فاجأتنا كاتبتنا الرقيقة بكل رومانسيتهابأنه حوار فيه من الحب وتبادل المشاعر ..وإغفاءات الحلم بين طرفيه ما شكلها ..ما شكله ..كيف ستتشابك ايديهما بل كيف سينام على صدرها أمام الجميع "وإن كان عاجبكم واللي مش عاجبه المنظر ده هو اللي يخرج ويسيبنا انا وهي ..ايوه انا وهي ..حد عنده اعتراض ؟؟؟اسمع كده ..انتوا ايش اخششكم بيني وبين .....وبين ....وبين أمي ..!!

--------------------------------------------
هي فقط من عرفت ..!!
ارادت صاحبتنا ان تنهي كتابها بمسك الختام ..بقصة رمزية عن هؤلاء القادمون من كوكب آخر ليحتلوا كوكبنا فكانت خطتهم للإحتلال أن يستبدلوا الأشخاص بأشخاص منهم مثلهم تماماً في الشكل ولكن ..كل ما يفرقهم عن السكان الأصليين هو قلوبهم ..قلوبهم التي لاتعرف الحب ..ولكن تلك السيدة العجوز هي التي عرفتهم عندما استبلوا زوجها ولم تعد تسمع منه كلمة أحبك التي كان يقولها لها كل ليلة ..ولكنه في هذه الليلة لم يقلها ..واخبرت الجميع أنهناك شيء ما حدث لسكان الجزية واكتشفوا الأمر بمجرد اختفاء كلمة الحب التي جمعت بينهم زمناً ..ترى هل نعيد نحن كلمة الحب بيننا ..ليتنا ..
---------------------------------------------
والآن أحبائي الأعزاء ..وصلنا لنهاية البداية ..ولن ابالغ إن قلت تذكروني عندما تصل رؤى بإنتاجها المتميز إلى مقام متميز ..وقتها لتدعوا لي بالرحمة لأني أول من تنبأت لها بذلك ..وانتي يا رؤى لكي مني كل التحية لأنك اسعدتيني طيلة ليالي بين صفحات كتابك الدسم الراقي رقي صاحبته ..تحياتي لكي ولأسرتك
---------------------------------


هناك 3 تعليقات:

ابراهيم رزق يقول...

زيزى العزيزة الذيذة

ربنا يخليكى لينا و يديكى طولة العمر

بجد بجد يا بختك يا رؤى بهذه الشهادة العظيمة
استمتعنا بسلسلة تحليلك

تحياتى

الازهرى يقول...

لن نتذكرك وحسب
ولكننا سنكون جميعا مجتمعين بإذن الله ى احتال توقها

كمااجتمعنا فى احتفال بدايتها

رزقك الله طول العمر :)

رؤى عليوة يقول...

ربنا يدى حضرتك طولة العمر والصحة

وان شاء الله يكون فيه كتب تانية اسعد بها على صفحات مدونتك العزيزة

شكراااااااااا من قلبى انا اللى سعدت جدا طيلة هذه الليالى

دمت بخير وود